اغلاق

المربية روان يوسفين من شفاعمرو وتوقعاتها للعام الدراسي

اجرى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما حوارا مع المربية روان يوسفين معلمة اللغة العربية من مدينة شفاعمرو حول التوقعات للسنة الجديدة.



وعاد الينا بالتقرير التالي :

كيف تستقبلين طلابك في أول يوم دراسي وما هي توقعاتك؟
أن تبدأ يومك الدراسي بابتسامة مشرقة فإن المعلم العبوس ينفُر الطلاب منه.
يجب تعريف الطلاب بشخصك وإستغلال الحصة الأولى في حوار مفتوح مرغوب فيه لدى الطلاب فعالية تعارف. وأهمية إضافة جو المرح والترفيه على الحصص كأن تقطع الحصة فجأة بمزحة أو طرفة وبعدها تستمر بالتعليم. ولا تُقلق الطلاب بتكرار كلمات التوتر، والمنهج والوقت الضيق فلا تخسر إطمئنانهم.
وأخيراً معاملتك بروح صبورة مع حالات الرّسوب والكسل، فلا تجرح شعور طالب راسب. وعليك رفع معنوياته لتأخذ من الرّسوب سلّم الصعود إلى النجاح. فمجهود المعلم المخلص في رعاية الطالب سيكون له المردود الإيجابي، وكلما غرست واعتنيت بغرسك حصدت ثماراً حلو المذاق.
أما توقعاتي للعام الدراسي الجديد:
أولاً يجب الإستعداد للعام الدراسي بالشكل الصحيح حتى تستطيع حصد التوقعات الإجابية المُثمرة. فالإستعداد للمدرسة لا يقتصر على المستلزمات المدرسية والإستعدادات المادية، بل يعتمد بشكل أساسي على الإستعدادات النفسية والبدنية وتهيئة الطالب لإستقبال العام الدراسي الجديد بروح جديدة محباً للدراسة ومُهيئاً لها.
توقعاتي لأبنائنا المزيد من النجاح والتفوّق، فإننا نُقدّم لهم بعض النصائح الهامة على كيفية إستقبال عامهم الجديد، فيحتاج الإنسان دوماً للحماس والتفاؤل في حياته، إذ أنهما يُعطيانه القوة للبداية الجديدة، وكل بداية جديدة تستلزم فرحاً وتفاعلاً وطاقة إيجابية للبدء بقوة، ونقطة إنطلاقك الأولى ستُشكّل الكثير من معالم رحلتك طوال الدراسة. لذا توقّع الخير واستقبل السنة بفرح وسترى الإنجاز والتقدّم. أتمنى من طلابنا تنظيم وتخطيط جديد ومتوازن وأن لا يُكرّروا الأخطاء التي وقعوا فيها في الأعوام السابقة. وأن يُصمّموا على اكتساب وتعلّم مهارات وخبرات جديدة وينتهزون الفرصةلعمل صداقات جديدة.
وكل عام وأنتم نبراساً للعلم.



لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق