اغلاق

ما هي أمنية فرانشيسكو توتي في عامه الأخيرة مع روما؟

فرانشيسكو توتي أسطورة روما ومنتخب إيطاليا، أعرب عن أمنياته بأن يعيش عاما مميزا هو وجماهير ناديه قبل أن يعلق حذائه رسميا بنهاية الموسم الجاري، مسدلا الستار على

 
فرانشيسكو توتي (تصوير : Getty Images)

28 عاما بقميص الفريق، من ضمنها 25 عاما بشكل احترافي في صفوف الفريق الأول.
وقال النجم البالغ عمره 40 عاما في بيان على موقعه الرسمي "لقد كانت 25 عاما شهدت العديد من الانتصارات، الهزائم، الأفراح والإحباطات. لقد عايشت الكثير من المشاعر المتناقضة بقميص هذا الفريق، لدرجة أنني من الصعب أن اتمكن من القيام بترتيب أكثر اللحظات تأثيرا في مسيرتي مع روما، ولكن كل ما أعرفه جيدا هو أنني مازلت متعطشا لارتداء هذا القميص ومعايشة المزيد من تلك اللحظات المؤثرة، كما لو كنت أبدأ مسيرتي مع النادي من جديد، بكل عزم ورغبة، ومتأكدٌ من بذل جميع زملائي في الفريق لأقصى ما يملكون من أجل إرضاء جماهير هذا النادي كما تستحق".

حب، شغف وعاطفة
وأضاف الهداف التاريخي لفريق روما قائلا "لقد شعرت طوال تلك السنوات بحب، شغف وعاطفة جماهير تلك المدينة
(روما) أو حتى مشجعي النادي عبر العالم بأكمله، وهذا ما أشعرني بفخر مضاعف بارتداء ألوان هذا النادي والتي تشرفت بالدفاع عنها دائما. سيتزامن عامي ال25 بقميص روما مع حدث مهم في حياتي، ألا وهو إكمالي لعامي الـ40 بنهاية هذا الشهر".
واختتم قائلا "أتطلع لخوض تحديات هامة وبلوغ أفاق جديدة، وأنا جاهز لمشاركة هذا الأمر مع هؤلاء الذين لطالما أحبوني وقاموا بدعمي على الدوام. أريده أن يكون عاما مميزا للغاية بالنسبة لي ولجماهير هذا النادي سواء داخل أو خارج الملعب".

 



لمزيد من اخبار الرياضة العالمية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق