اغلاق

بطيرم: هكذا تحمون اولادكم في عطلة العيد

تحتفل الامة الاسلامية الاسبوع المقبل بعيد الاضحى المبارك حيث سيخرج الطلاب الى عطلة العيد والتي ستمتد على مدار اسبوع كامل من الاحتفالات وقضاء اوقات الفراغ

 
بطيرم

بشتّى الطرق.
 
وجاء في بيان صادر عن مؤسسة بطيرم:"تتنوّع اختيارات العائلة لطرق قضاء عطلة العيد, فهناك من سيسافر الى خارج البلاد للاستجمام وهناك من سيقضي أيام العيد على شواطئ البحر او بالقرب من المجمعات المائية  او حتى في احضان الطبيعة او في المنزل للاحتفال مع افراد العائلة والأصدقاء.  اضف الى ذلك ان ايام العيد تشهد تحضير أنواع المأكولات والأطعمة المختلفة, كما تشهد دعوات متبادلة من قبل الاصدقاء والأقارب لتناول وجبات العيد. من هذا المنطلق وبسبب انشغال افراد العائلة بكل هذه الفعاليات، يتوجب علينا كأهل وبالغين ان ندرك جيدا ان عطلة العيد قد تكون محفوفة بالمخاطر تجاه اطفالنا الصغار وحتى الأولاد منهم, لذا علينا تركيز انتباهنا بشكل مستمر في مراقبتهم ومرافقتهم طيلة ايام العطلة".

تعليمات مهمة لحماية الأطفال
اضاف البيان:"وتناشد مؤسسة (بطيرم) لأمان الأولاد كافة الاهل والبالغين بضرورة اتباع التعليمات التالية حرصا لعدم وقوع كارثة لا سمح الله قد تحوّل فرحة العيد الى مأساة تحصد ضحايا او حتى اصابات لأبنائنا المحتفلين نحن بغنى عنها:
 - لا نشعل النار للشواء بالقرب او تحت خطوط الكهرباء مباشرة، او بالقرب من الاشجار والأعشاب او
   حاويات وقود البنزين ومراقبة الاطفال وإبعادهم عن المنقل.
- عند طهي طعام العيد، استعملوا رؤوس الطهي(الغاز) الخلفية غير القريبة من متناول اليد والعمل على      
   منع الاطفال من دخول المطبخ اثناء تحضير الطعام.
- عند الانتهاء من استعمال عيدان الثقاب او الكاز لتحضير النار، الاهتمام بتخزينهم في مكان مرتفع بعيدا                
  عن متناول يد الأطفال.
- مراقبة الاطفال عند تناول كعك العيد (كعك بعجوة) وممنوع بتاتا تناول كعك المعمول (كعك الجوز)  
  لأطفال تحت جيل 5 سنوات.
- الانتباه للأطفال ومراقبتهم خلال تواجدهم داخل مجمعات المياه، كما انه من المفضل مرافقتهم داخل المياه
  اثناء ممارستهم السباحة، المواظبة على استعمال الطواشات لهم وعدم السماح لهم بممارسة السباحة في
  حال عدم وجود منقذ.
- عدم السماح لهم باستعمال المفرقعات والألعاب النارية والتي غالبا من يكثر انتشارها خلال فترة ما قبل العيد من خلال اكشاك تقوم ببيعها للأطفال بدون حسيب ولا رقيب والتي تعرضهم لخطر الاصابة ناهيك عن كونها مصدر ازعاج للكثيرين
- منع الأطفال من اقتناء مسدسات الخرز للعب بها خلال ايام العديد بسبب عدم قانونيتها وخطورتها على الاطفال حيث شهدت السنوات الاخيرة اصابات عديدة وصلت الى مستشفيات البلاد جراء الاصابة بالخرز خاصة في العينين والوجه".
 وتتقدم "بطيرم" من جميع المحتفلين بعيد الأضحى المبارك بأجمل التهاني والتبريكات متمنية لهم ولأبنائهم عيد اضحى مبارك وعطلة آمنة.



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق