اغلاق

سخنين: لجنة أولياء الأمور باعدادية ابن خلدون تعلن الاضراب

أعلنت لجنة اولياء أمور الطلاب في مدرسة ابن خلدون الاعدادية بسخنين الإضراب اليوم الثلاثاء، وذلك بسبب افتتاح مقصف داخل المدرسة. وبهذا الخصوص صرحت عطاف شقور


صور من الارشيف

رئيسة لجنة أولياء امور الطلاب في مدرسة ابن خالدون لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان :" هذا الاضراب سيكون ليوم واحد فقط كجزء من الاجراءات التصعيدية التي تقوم فيها لجنة اولياء امور الطلاب في مدرسة ابن خلدون الإعدادية لعدم تجاوب البلدية مع مطلب اللجنة بعدم افتتاح المقصف داخل المدرسة" .
وفي حديث اخر لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع طالب شلاعطة رئيس لجنة الطلاب العامة ، قال :" هذا الإضراب لا مبرر له، وافتتاح المقصف تمت الموافقة عليه من جميع الأطراف، بشرط أن يقدم المقصف الطعام حسب المواصفات المطلوبة من قبل وزارتي الصحة والتربية والتعليم، وكذلك قسم الصحة في بلدية سخنين".
وأضاف شلاعطة :" أن هذا المقصف وجميع المقاصف في جميع المدارس تخضع لمراقبة شديدة من قبل وزارة الصحة وقسم الصحة التابع للبلدية".
 
تعقيب البلدية 
محمد اعمر زبيدات، نائب رئيس البلدية، ومسؤول ملف التربية والتعليم قال في تعقيبه على الموضوع :" نستغرب ونستهجن إعلان لجنة الأولياء في مدرسة ابن خلدون الإضراب الذي لا مبرر له بالمرة، ونستغرب أكثر طريقة إعلانهم للإضراب وهي عبر وسائل الإعلام، حيث لم يُعلِموا بهذا القرار أية جهة مسؤولة، لا مدير المدرسة، ولا البلدية، ولا الوزارة، ولا حتى الطلاب، وبعد سماعي للخبر عبر وسائل الإعلام اتصلت بمدير المدرسة الأستاذ كمال أبو يونس وتفاجأ هو الآخر بالقرار وأكد لي أن لجنة الأولياء لم تعلمه بقرار الإضراب ".
وأضاف زبيدات: "موقف لجنة الأولياء المحلية في مدرسة ابن خلدون بإعلان الإضراب هو موقف مخالف لموقف لجنة الأولياء العامة في المدينة التي تعارض الإضراب. من وجهة نظرنا، هذا القرار لا يوجد له أي مبرر، لأن كافة الشروط والظروف المتعلقة بعمل المقصف تراعي مصلحة أبنائنا وتضمن تغذية سليمة وصحية لأبنائنا. فبناية المقصف ليست غرفة متنقلة، بل بناية ثابتة فيها ترخيص وقد بنيت داخل أسوار المدرسة بنفس الوقت الذي بنيت فيه المدرسة. كما تم الإعلان عن مناقصة قانونية لتشغيل المقصف، وتقدم لها أربعة أشخاص، وفاز الشخص الذي قدّم سعرًا أعلى (مبلغ شهري مقدّم للبلدية يرصد للمدرسة)، وذلك بعد أن استوفى كافة الشروط في المناقصة، ومن هذه الشروط: توفر رخصة لمكان العمل، وعدم وجود ماض جنائي، والتعهد ببيع مواد غذائية صحية وفقًا لقوانين وأنظمة وزارة التربية والتعليم الأخيرة والتي تمنع بيع أي مشروبات أو أي طعام غير مدرج ضمن قائمة المواد الغذائية التي أقرتها الوزارة".

 

 



لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق