اغلاق

بعيد الأضحى المبارك.. أطفال وشباب من الجولان يأملون في لم شملهم مع أهلهم وأقاربهم

أيام قليلة تفصلنا عن عيد الأضحى المبارك، العيد المبارك الذي تكثر فيه الجلسات العائليّة والرحلات والحفلات والمهرجانات في القرى، فكيف سيقضي أولاد وبنات الجولان
Loading the player...

أيّام العيد وما هو شعورهم بهذه الأايام المباركة ؟ ..
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما التقى مع عدد منهم واستمع الى مخططاتهم في قضاء أيّام العيد ....

" أقضي أيام العيد مع أصدقائي وعائلتي ومع كل الناس الذين أحبهّم "
تاليا ناصر من قرية بقعاثا قالت : " أقضي أيّام العيد مع أصدقائي وعائلتي ومع كل الناس الذين أحبهّم ، وأتمنّى للجميع عيدا مباركا وأن ينعاد على الجميع وهم بصحّة وسعادة " .

" أقوم بزيارة الجيران والأقارب والأصدقاء "
أمّا الطفل ميّاس أبو عوّاد من بقعاثا فقال : " خلال أيّام العيد ، أقوم بزيارة الجيران والأقارب والأصدقاء ، ونجتمع في بيت جدّي ، وأنا أقول للجميع كل عام وأنتم بألف خير " .

" نتمنّى أن يلتم الشمل "
وقال مجد جريرة من مجدل شمس  : " أوّلا أقول كل عام والجميع بخير وينعاد العيد على الجميع بالخير والصحّة والسلامة ، وأتمنّى أن يبعد الشر عن الجميع لنعيش بمحبّة ، في أيّام العيد أخرج مع أصدقائي ومع أهلي ونقوم بمعايدة أهلنا في الخارج وهذا أهم شيء ونتمنّى أن يلتم الشمل " .


تاليا ناصر- بقعاثا ، تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


مياس ابو عواد، بقعاثا


مجد جريرة، مجدل شمس





لمزيد من اخبار منطقة الجولان اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق