اغلاق

فاتن حلبي، الدالية: النجاح هو القدرة على اتخاذ القرارات الصحيحة

" النجاح بالنسبة لي هو القدرة على اتخاذ القرارات الصحيحة ، وان تكون لدي القدرة والمعرفة لاختيار ما يناسبني بالوقت المناسب فهذا بنظري هو النجاح " ...


فاتن حلبي

بهذه الكلمات تصف صاحبة منتجع " سباتن " في دالية الكرمل فاتن حلبي النجاح في نظرها ، وهي التي تدير منتجعا لم تكن تتوقع ان يكون الاقبال عليه كبيرا عندما افتتحته ... حلبي تتحدث في الحوار التالي عن عمل المنتجع والخدمات التي يقدمها للزبائن وعن توفيقها لمتطلبات العمل والمنزل ...

بطاقة تعارف:
الاسم : فاتن حلبي
العمر : 31 سنة
المهنة : صاحبة منتجع "spaten " – " سباتن "
البلد : دالية الكرمل
الحالة الاجتماعية : متزوجة وام لطفلين : سليمان وسالي

 " قضاء أوقات سعيدة "

هل لكِ ان تعرّفي قراء صحيفة بانوراما على نفسك؟
ولدت وترعرعت في قرية عسفيا ، وانهيت دراستي للمرحلة الثانوية بها ، وحصلت على شهادة اللقب الاول في العلوم السياسية من جامعة حيفا . بعدها عملت في شركة اتصالات بمنصب مديرة قسم الدعم التقني ، وهناك عملت على مدار ست سنوات اضافت لي الخبرة الكبيرة بمجال التسويق .
خلال فترة عملي هناك ابتدأت بتحضير المنتجع الذي أديره وهو "منتجع سبا" واسمه  "spaten" – "سباتن" ، كما درست الطب البديل والتدليك "المساج" الطبي ، وعند ولادة ابنتي سالي انهيت عملي في شركة الاتصالات وافتتحت المنتجع في دالية الكرمل . اليوم انا ادير اعمال المنتجع واكمل دراستي للقب الثاني .

كيف تبلورت لديك فكرة افتتاح منتجع " سبا " في دالية الكرمل ؟
انا ارى انه من المهم جدا أن يقضي الازواج او الاصدقاء او الاقارب اوقاتا سعيدة مع بعضهم البعض .
في العصر الحالي نحن نرى ان جميع من هم من حولنا مشغولون ، كل بأعماله الخاصة ، ان كان عمل او واجبات او مسؤولية بيت واولاد ، بالإضافة الى كل ذلك ، نحن مجتمع محافظ ، فليس كل شيء به ملائم ومقبول لعاداتنا وتقاليدنا ، لذلك فقد تبلورت لدي فكرة افتتاح منتجع داخل البلد ، وهو بالوقت ذاته منفصل عن البلد ، وقررت ان يوفر هذا المكان للأزواج وللاصدقاء والاقارب وقتا ممتعا لقضاء اجمل الاوقات مع خصوصية تامة دون تكلفة السفر البعيد .
فبذلك قد يكونوا استمتعوا بلحظات سعيدة ساهمت بتجديد العلاقة فيما بينهم ، وليعودوا من بعدها الى البيت او الى العمل مع راحة نفسية وجسدية ، وطاقات حيوية وتجربة ممتعة وشيقة. 

حدثينا بإسهاب حول منتجع " سباتن " ؟
" سباتن " هو عبارة عن منتجع للأزواج ، الافراد والمجموعات ، يمتد على مساحة 150 مترا مربعا ، وهو اول واكبر منتجع اقيم بدالية الكرمل . " سباتن " يحتوي على جناحين مختلفين في التصميم ، الجناح الاول مصمم بتصميم عصري ، والاخر مصمم بتصميم كلاسيكي ، كما يحتوي كل جناح على " جاكوزي " ، مطبخ ، حمام ، سرير وزاوية جلوس ، بالإضافة الى بركة خاصة ، و"ساونا"  ، وحوض اسماك علاجي . بالإضافة لذلك يحتوي "سباتن" على عيادة منفردة يحصل فيها الزبائن او النازلون بالمنتجع على مساجات مختلفة الانواع منها مساجات عادية / طبية / ديكور صيني / كاسات هواء وغيرها ، يمكن حجز " سباتن " ما بين 4 ساعات حتى 5 ساعات كما توجد امكانية لحجز ليلة كاملة .

كيف ترين اقبال اهالي منطقة الكرمل على المنتجع؟
في البداية لم اتوقع اقبالا كبيرا من قبل اهالي البلد ، لكنني فوجئت بعد افتتاحي للمنتجع بالإقبال الكبير الذي كان من قبل اهالي الكرمل في الاشهر الاولى من الافتتاح .
اليوم هناك اقبال اكبر من قبل اهالي منطقة الكرمل وحتى من خارج المنطقة .

" رفيق درب داعم "

من دعمك ووقف الى جانبك بمشوارك هذا ؟
الحمد الله بانه انعم عليّ بزوج مثالي ، وبرفيق درب داعم يدعمني في كل قراراتي واعمالي . ايضا لا انسى دعم عائلتي وعائلة زوجي الذين آمنوا بقدراتي ودعموني ، مع العلم ان فكرة افتتاح منتجع هي فكرة جديدة وتتطلب الكثير من الجرأة والشجاعة ، ومن هنا انتهز الفرصة لأتقدم بشكري لهم ولدعمهم لي طوال هذا الوقت ، فأتمنى لهم طول العمر واطلب من ربي ان لا يحرمني منهم .

ماذا يعني لكِ النجاح ؟
النجاح بالنسبة لي هو القدرة على اتخاذ القرارات الصحيحة ، وان تكون لدي القدرة والمعرفة لاختيار ما يناسبني بالوقت المناسب فهذا بنظري هو النجاح ، اذ انه عندما اقوم بخطوة معينة وبعد فترة ارى ان اختياري كان موفقا ومناسبا فهذا الامر يسعدني ويعطيني الثقة باني قادرة على النجاح في مجالات اخرى ايضا.

ما هي الامور التي تحبينها في المجتمع والاخرى التي تكرهينها ؟
بلا شك أن هناك العديد من العادات والتقاليد والخصال الحميدة التي تميز مجتمعنا، مثالا على ذلك : الكرم الواجب في الافراح والاتراح ، مساعدة المحتاجين وغيرها . وفي نفس الوقت ، بكل مجتمع هناك بعض الامور او العادات التي ممكن تحسينها ، فليس هناك أي شيء كامل بهذه الحياة . انا ارى اليوم فجوة كبيرة ما بين الجيل الصاعد والجيل السابق ، لذلك يتوجب علينا العمل على التقريب ما بين الطرفين ، مع العلم ان هنالك الكثير من الايجابيات التي يمكن اكتسابها من الجيل السابق منها القيم واسس الدين واهمية تبادل الاحترام . كذلك يمكن ايضا اكتساب صفات ايجابية من قبل الجيل الصاعد كالمعرفة والاستقلالية والعلم ، لذلك من المهم جدا ان نحاول جاهدين التقريب ما بين الجيلين ليتسنى لكل واحد منهما التغيير والتطور وكسب الايجابيات الموجودة لدى الطرف الاخر . 

كونك امرأة استطاعت ان تنجح على الصعيد المهني الشخصي والعائلي ، ما هو سر نجاحك وكيف توفقين بين العمل والعائلة ؟
ان كل ما في الامر هو تنظيم سلم الاولويات وتقسيم الوقت بطريقة صحيحة . في فترات معينة اكرس غالبية وقتي لأولادي ولبيتي مثل فترة العطلات المدرسية او فترة الامتحانات ، وحتى في بداية السنة الدراسية الجديدة ، بينما هناك فترات التي بها اكرس جهدي لـ " سباتن " مثلا بفترة الربيع "يوم الام" وكذلك في موسم الاعراس . طبعا كل تقسيم الوقت هذا يأتي بعد جلسات توقعات ومطابقة ما بين زوجي وابنائي ، فمن الجدير ان اذكر ان زوجي زوج فاضل جدا ومنه استمد الدعم والمساندة ، فهو من يساعدني قدر استطاعته في الفترات الصعبة بعملي . بالإضافة الى ذلك ، فان سر نجاحي يكمن بالفصل ما بين وقت العمل ووقت العائلة ، فعندما اكون بالعمل اكرس كل جهدي لزبائني فقط ، وعندما اكون بالبيت مع عائلتي اقضي وقتا جيدا معهم بعيدا عن ضغوطات العمل ، ولا اكون على اتصال بما يحدث بعملي الا في حالات خاصة وضرورية . 

كيف ترين دور المرأة في المجتمع ؟
مثلما قال فتوغورس " المرأة هي صورة الطبيعة الطاهرة " فبالنسبة لي للمرأة دور مركزي في الحياة ، المرأة تمتلك قدرات كثيرة ، لذلك فهي تستطيع ان تحقق ذاتها ، ولكي تصل الى هدفها عليها ان تؤمن بنفسها وبقدراتها.

من هي المرأة العظيمة بنظرك؟
بنظري ان المرأة العظيمة هي المرأة العادلة ، الشجاعة ، العاقلة ، النشيطة ، المقتصدة والمحتقرة للمجد الزائف ، فان كانت كذلك ستفعل ما يكون جديرا بنفسها ، زوجها ، اطفالها وعائلتها .



























لمزيد من اخبار الدالية وعسفيا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق