اغلاق

جوارديولا يتغلب على مورينيو: السيتي يفوز على اليونايتد

ضمن مباريات الجولة الرابعة من الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم، فاز مانشستر سيتي على مانشستر يونايتد بهدفين لهدف وذلك في المباراة التي اقيمت ظهر السبت.


تصوير : Getty Images

انطلقت المباراة بكل قوة من جانب الطرفين بحثا عن تسجيل الهدف الأول، وتبادل الفريقان السيطرة منذ البداية إذ شهدت ربع الساعة الأولى معركة كبيرة في نصف الملعب قبل أن يتمكن الضيوف من افتتاح التسجيل في الدقيقة 15، وذلك عن طريقة تمريرة طولية من الظهير الأيسر كولاروف يرتقي لها المهاجم إيهيناتشو ليهيئها برأسه لزميله دي بروينه الذي يسبق المدافع الأخير دالي بليند لينفرد بمرمى الإسباني دي خيا ويسدد على يمين الحارس ليتقدم السيتي بالنتيجة 1-0.

السيتي يسجل الثاني وزلاتان يقلص:
وفي الدقيقة 36 نجح مانشستر سيتي في إضافة الهدف الثاني من توغل جيد لستيرلينج على الجهة اليمنى، قبل أن يمرر لإهيناتشو الذي يسدد كرة تصطدم بالدفاع وترتد لدي بروينه على يمين منطقة الجزاء ليراوغ صانع الألعاب البلجيكي مدافعين قبل أن يسدد كرة ماكرة بيسراه ترتد من القائم الأيمن البعيد لمرمى دي خيا لتتهادى أمام إهيناتشو المتمركز أمام المرمى الخالي ليسدد مباشرة داخل الشباك، ضاربا مصيدة التسلل التي كسرها بليند بتراجعه عن الخط الدفاعي الأخير، ليتقدم السيتي بالنتيجة 2-0.
وعند الدقيقة 42 سجل السويدي زلاتان ابراهيموفيتش هدف مانشستر يونايتد الاول في المباراة، وذلك بعد ضربة حرة غير المباشرة أرسالت عرضية طويلة داخل منطقة الجزاء، يخرج التشيلي كلاوديو برافو من مرماه ليمسك بها، إلا أنه يفشل في ذلك لتصل الكرة إلى إبراهيموفيتش الذي يسدد بيمناه كرة قوية تسكن الزاوية اليمنى لمرمى السيتي لتتقلص النتيجة الى 1-2. ولكي ينتهي الشوط على واقع هذه النتيجة.
 
أحداث الشوط الثاني للمباراة:
أجرى مانشستر يونايتد بقيادة مدربه مورينيو تغييرات هجومية مع بداية الشوط الثاني، فأخرج الجناحين لينجارد ومخيتاريان وأشرك مكانهما الإسباني أندير هيريرا، والإنجليزي الشاب ماركوس راشفورد، الذي مر من الجهة اليسرى، وأرسل كرة أمام منطقة الجزاء حاول إبراهيموفيتش وضعها من اللمسة الأولى في الشباك لكنها خرجت إلى ركنية لم تثمر عن شيء.
الدقائق التالية شهدت فرصا عديدة خطيرة لمانشستر سيتي، بدأها فرناندينيو برأسية أبعدها دي خيا الذي عاد مجددا لإبعاد متابعة نيكولاس أوتاميندي، ثم مرر ساني كرة ماكرة إلى دي بروين الذي سدد في القائم الأيسر لمرمى يونايتد في الدقيقة 74، وبعدها مرر اللاعب البلجيكي نفسه الكرة إلى دافيد سيلفا الذي سدد فوق العارضة.
حاول زلاتان أن يهدي فريقه نقطة تعادل ثمينة في الوقت المحتسب بدلا من الضائع عن الشوط الثاني، لكن تسديدته ذهبت إلى ركنية بعد اصطدامها بمدافعي السيتي لينتهي اللقاء بفوز مانشستر سيتي بالنتيجة 2-1، ليتفوق جوارديولا على مورينيو بالمباراة وأيضا باللائحة حيث بقي السيتي رصيده متكاملا.



لمزيد من اخبار الرياضة العالمية اضغط هنا

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق