اغلاق

ضم القرى العربية بالجلبوع للخطة الخمسية

أبلغت سلطة التطوير الاقتصادي التابعة لمكتب رئيس الدولة ووزارة المساواة الاجتماعية ممثلة برئيسها أيمن سيف، المجلس الاقليمي الجلبوع بقرار ضم القرى العربية في الجلبوع



(طمرة الزعبية، الطيبة الزعبية، المقيبلة، صندلة والناعورة) للخطة الخمسية للمجتمع العربي (القرار رقم 922)، الأمر الذي يضمن تخصيص قسم من الميزانيات بهذه الخطة من كافة الوزارات لقرى الجلبوع في السنوات الخمس القادمة.
رئيس المجلس الاقليمي الجلبوع، عوفيد نور قال: "هذه بشرى سارة جدًا وتأتي بعد جهد متواصل بذلناه عبر التوجه لشتى المكاتب الحكومية ولرئيس الحكومة خاصة، ويسعدنا أن رئيس الوزراء وافق وأمر بضم قرى الجلبوع بهذه الخطة، حيث أن حقوق العرب في الجلبوع ليست بأقل من حقوق العرب في الناصرة أو كفر قاسم أو أمر الفحم، فلم يكن هنالك أي سبب لمعاقبتنا لأننا قررنا العيش معًا والحفاظ على وجودنا معا بسلطة محلية واحدة، في الأسابيع القادمة سنتوجه لكل الوزارات كي نتعرف عن قرب بالميزانيات التي ستحصل عليه قرى الجلبوع" .
يذكر أن الخطة الخمسية لتطوير المجتمع العربي أعلن عنها قبل أشهر وضمت المجتمع العربي كاملًا ولم تكن تضم القرى العربية في الجلبوع فقط لأنها تحت نفوذ سلطات محلية عربية يهودية، وبعد توجهات عديدة من إدارة المجلس، تم إقناع رئيس الحكومة.





لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق