اغلاق

وضع رئيس الدولة السابق بيرس ما زال خطرا رغم التحسن

لا يزال الوضع الصحي للرئيس الإسرائيلي السابق شمعون بيرس في حالة "خطرة"، بعد تحسن فعلي إثر إصابته بجلطة دماغية رافقها نزيف شديد.


شمعون بيرس - تصوير Getty images

وقال الطبيب رافي والدن وهو صهر بيرس الخميس 15 سبتمبر/أيلول : "هناك تحسن تدريجي، ولدينا من جديد تحسن فعلي اليوم" ، مضيفا "ما زلنا نصف حالته بأنها خطيرة إنما مستقرة، وسيبقى الوضع كذلك في الأيام المقبلة".
وأفاد مكتب بيرس الثلاثاء 13 سبتمبر/أيلول بأن الأطباء "أدخلوه في غيبوبة اصطناعية بعد نقله إلى المستشفى في أعراض جلطة دماغية".
وجاء في بيان صدر عن مكتب بيرس أن الأطباء "قرروا إدخاله في غيبوبة وتوصيله بجهاز تنفس اصطناعي لتسهيل العلاج"، وأوضح البيان " أن هذه الإجراءات اتخذت تمهيدا لخضوع بيرس لعملية التصوير بالرنين المغناطيسي للدماغ ".
من جهتها أوردت صحيفة "هآرتس" : " أن  بيرس (93 عاما ) والحائز على جائزة نوبل للسلام، تم نقله إلى المستشفى بسبب إصابته بسكتة دماغية " ، وأضافت الصحيفة " أن بيرس يرقد في مستشفى تل أبيب وحالته مستقرة وهو في وعيه ".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق