اغلاق

تنظيم معرض رسومات ‘أساليب متنوعة‘ في سخنين

نظمت جمعية " جوار في الشمال " واذرعها مركز التراث وجاليري زركشي وفرقة الدبكة ظريف الطول في سخنين وتحت رعاية مفعال هبايس ومنتدى ،


الجمعيات الثقافية ووزارة الثقافة والرياضة في البلاد حفل افتتاح معرض الفنون والرسومات الحديثة بعنوان " أساليب متنوعة " في مرسم الفنون التابعة للجمعية في البلدة القديمة في سخنين ، بمشاركة الفنانين محمود بدارنة ، واسماء زبيدات ، وعبير زبيدات وولاء زعير وراية ابو ريا ومادلين أحمد.
وحضر للمعرض جمهور من سخنين والبلدات العربية واليهودية المجاورة ، حيث أعربوا عن اعجابهم من جمال وروعة الرسومات الفنية والتي رسمتها أنأمل الفنانات المبدعات، طلاب الفنان محمود بدارنة.
يشار الى ان عند السابعة من مساء اليوم الخميس سيتم افتتاح معرض الفنون الحديثه " العصفور والفراشة " في جاليري زركشي وسيتبعه مباشرة حلقة " حديث الفنانين "  العرب واليهود معا.

" حلم بدأ بالتحقق "
وفي حديث مع الفنان محمود بدارنة قال : " منذ سنوات، وأنا احمل فكرة بجعل سخنين بلد الفن وهو حلم بدأ بالتحقق مع جمعية جوار في الشمال ومتحف التراث ، وجاليري زركشي، ونقوم بتنظيم معارض للفنون للعرب واليهود في المنطقة، والمرسم يخرج العديد من الطلاب في مجالات الفن والرسم، ولدينا مجموعة طيبة من الفنانين ونخبة من الفنانات من فرقة الاناكوندا من المنطقة، ونقوم بعرض اعمالنا الفنية في البلاد وخارج البلاد، وكلي أمل أن نوفق في المساعي التي نقوم بها، وسخنين قد اشتهرت بكرة القدم ونريد لها أن تكون أيضا مشهورة بالجانب الفني، واقامة معارض فنية ورسومات ".
وأضاف بدارنة: " الاهل من ابناء المجتمع العربي يزورون المعارض التي نقيمها ويتذوقون الفن ويحضروا معهم الابناء ، ولن ما زال لا يرتقي للمستوى المطلوب، ونداءنا لهم بدعم طلاب الفنون ومتابعتهم وزيارة معارض الفنون التي تقام في مجتمعنا العربي كون ان هذه الخطوة في المسار الصحيح بدعم الفنانين الصغار من اجل الوصول للاحتراف والعالمية".
اما الفنانة مادلين أحمد فتقول: " بدأت ميولي للرسم كهواية خاصة أن ابناء عائلتي يهتمون بالرسم والفن، فقد درست مجالات الفنون، أرسم بعدة تقنيات وأساليب مثل: الرصاص، الفحم والفسيفساء والكراميكا والزيت والاكريل وغيرها، وأطمح في أن تصل افكاري التي أجسدها بالرسومات الى عدد كبير من الناس، فمع بداية مسيرتي الفنية كنت أرسم بشكل محدد المناظر الطبيعية التي تعجبني وخاصة في بلدي "كوكب" رسمت كرم شجر الزيتون والرمان ورسمت أيضا البيوت القديمة في البلد ونبعة الماء، وبدأ رسمي بالتطور يوماً عن يوم، حالياً انتقلت لمرحلة مختلفة تماماً، ومع مرافقتي للفنان محمود بدارنة تطور لدي فن الرسم ووصل بي المطاف الى مرحلة السريالي ويكون هذا النوع من الرسم واقعي من حياتنا اليومية أجسده بالرسم بطريقتي الخاصة".

" الجمال الطبيعي "
وتضيف مادلين أحمد: "أنتمي الى المدرسة الواقعية لأنها مستمدة من الطبيعة لتنبيه الناس الى الجمال الطبيعي كما ننبههم الى جمال البشر ولبيان العلاقات الاجتماعية التي ننتقل بها الى الناس والى الروابط التي تتآلف بينهم".
الفنانة اسماء امين زبيدات تقول:" المعرض لفنانين للاستاذ محمود بدارنة وطلابي وهو في مرسم الفنان بدارنة، ومن مشاركتي للمعرض شاركت بعدة اساليب منذ بداياتي حتى اليوم ورسمت الواقعي والانطباعي والوحشي والسريالي، ونعمل على تنفيذ مشروع مهم وطنياً، يتعلق بتوثيق القرى العربية الفلسطينية المهجرة، ونحن قريبا سننجزه، ونعمل بمرافقة الاستاذ الفنان محمود بدارنة الذي يوثق احداث النكبة لشعبنا الفلسطيني، والتي نعتبرها رسالة وطنية واجتماعية، والامر هذا ليس للشعارات بل هو لبث روح التسامح مع كل من يعيش معنا، ولنبرز ما تعرض له شعبنا، والتأكيد على احقاق الحقوق واحلال السلام".
وأضافت اسماء زبيدات:" أنا أعتبر نفسي وجميع الاخوة الفنانين جوهرة ، والمطلوب من اهلنا في سخنين وبلداتنا العربية بدعم هذه المواهب بقدر استطاعتها، رياضة كرة القدم مطلوبة ورقص الباليه والدبكة الشعبية مطلوبة، ولكن ايضا مطالب مجتمعنا بدعم الفنون والرسم، وندعو مجتمعنا ككل بزيارة المرسم والمعارض التي نقيمها بهدف الاطلاع على جمالية فن الرسم".
اما الفنانة ولاء زعير من سخنين وتدرس في مدرسة الحكمة جمال طربيه قالت:" هوايتي كانت منذ الطفولة، وانتسبت لمرسم الفنان الكبير محمود بدارنة، وادرس الفن على يده، مع الفنانة اسماء زبيدات، واتمنى ان اكمل مشواري الفني واصل الى ما ارغب به بالوصول الى ان ارسم في اتجاهات عديدة واساليب فنية عديدة، وقد رسمت العديد من رسومات فنية لمناظر طبيعية وشاركت في معرض الناصرة".

" طاقة كبيرة "
الفنانة الصاعدة راية ابو ريا من سخنين في الصف التاسع وتدرس في مدرسة البشائر الاهلية للعلوم قالت:" الهواية عندي منذ الصغر ، وانتسبت الى مدرسة الفنان محمود بدارنة واعجبني التعليم هنا، واشعر ان لدي طاقة كبيرة وبدأت بتطوير الهواية، وأعتقد ان الرسم والفن هو امر حلو وكلي امل ان الجميع في مجتمعنا بدعم التوجهات الفنية لشبابنا كونه أمر رائع، ويعبر عن الذات بأسلوب حلو ورائع".
هذا ومن الجدير بالذكر ان هنالك معرض آخر للفنون التشكيلية  الواقعية متداخلا مع معروضات مركز التراث – المتحف البلدي – منذ مدة ويلقى اعجاب الزوار للمتحف والمعرض معا اضف الى ان المجموعات التي حضرت لمشاهدة الاعمال الفنية في المرسم والجاليري كان المتحف محطتهم الاولى للانطلاق لمشاهدة المسيرة الفنية في مدينة سخنين متحفها ومسارها السياحي ومؤسسات الفنون فيها وبرامجها الثقافية والفنية المستمرة .





لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق