اغلاق

هنا الطيبة: لماذا نرمي القمامة في الطريق؟

من الملاحظ ان الاهتمام بالنظافة في مدينة الطيبة اضحى اكثر بكثير مما كان في الماضي. هذا يعود للعديد من العوامل من اهمها عامل التوعية. وزارة حماية البيئة تبذل


مدينة الطيبة - منظر عام

جهودا كبيرة من اجل ضمان اكبر قدر ممكن من الحفاظ على سلامة المنطقة المحيطة بكل واحد منا .
مثلا تحظر وزارة حماية البيئة حظرا قاطعا اضرام النار بالقمامة لان في ذلك ضررا مباشرا للاهل وللسكان في المنطقة اولا وقبل كل شيء .
الى ذلك يلاحظ بأن مدى الوعي لدى الاهالي قد زاد كثيرا في الاونة الأخيرة، زد على ذلك الجهود التي تبذلها البلدية والتي حتى الآن على الاقل تقوم بجهود كبيرة من اجل الحفاظ على عامل النظافة، ولا سيما داخل البلد التي تبدو في هذه الاونة وكأنه تم تلميعها من قبل عمال النظافة بمساعدة الاهل طبعا، اذ أنه بدون هذه المساعدة لا تستطيع بلدية ولا حتى وزارة القيام بمهمة التنظيف وجمع القمامة.

ملاحظة للأهل فقط
لكن هنالك ملاحظة للاهل وفقط للاهل خصوصا الذين يقومون برمي القمامة والزبالة في سهول الطيبة التي كانت باهرة الجمال الطبيعي لكنها في الآونة الاخيرة مثقلة بكميات كبيرة من القمامة وتوالي الطعام والاوساخ التي يقوم البعض برميها في السهول ، بدل ان يرموها مثلا في الاوعية والصناديق الموجودة في تخوم البلد او حتى في شارع 444 المخصصة لهذا الغرض.
على سبيل المثال ايضا تضع بلدية الطيبة صناديق لاحتواء هذه الكميات الكبيرة من الاوساخ في شارع المدرسة الثانوية وغربي الجسر فوق طريق 6 ، حيث توجد عدة صناديق لاحتواء الاوساخ ، لكن ولسبب غير مفهوم يحضر بعض اهالي الطيبة او حتى قلنسوة الاوساخ بسياراتهم ويرموها ليس في الصناديق المعدة لذلك وانما بجانبها، فترى انه رويدا رويدا تتحول منطقة برمتها الى شبه مزبلة.
البلدية في هذا المجال تقوم بواجبها وكذلك الوزارة ايضا فلماذا لا نقوم بواجبنا كمواطنين؟! وبعدها سرعان ما نبدأ بالتذمر وبتذنيب الغير لان تذنيب الغير اسهل علينا. ماذا تقولون؟
(مع الاحترام ابن الطيبة)



لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق