اغلاق

شبان من ام الفحم: ‘ الاعتداء على الممتلكات العامة خط احمر‘

شهدت مدينة ام الفحم خلال الأيام الماضية، اعمال تخريب وتعدي على الممتلكات العامة التي تتبع لمدارس، بحيث قام مجهولون يوم بإفتحام بساتين منطقة ابن سينا


جانب من اعمال التخريب


بالمدينة وقاموا بتخريب العاب الاطفال المتواجدة في الساحة وقاموا بتحطيم نوافذ الصفوف مما تسبب بخسائر مادية فادحة. وايضاً شهدت مدرسة اسكندر النموذجية اعمال تخريب حينما قام مجهولون بوضع صخور على طول الطريق الواصل للمدرسة بالاضافة لقيامهم برمي المسامير على أرضية الشارع للتسبب باضرار لكل مركبة تحاول الوصول الى المدرسة.
حول هذا الموضوع التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما شبانا من مدينة ام الفحم للحديث حول هذه الظاهرة المقلقة للغاية خاصة وان حرمة المدارس تعد مثل حرمة المساجد ولم يحصل هذا الامر بوقت سابق بمدينة ام الفحم بأن يقوم احد بتخريب ممتلكات عامة وخاصة المدارس.

وضع كاميرات ومحاسبة المعتدين
الشاب احمد سعيد محاميد لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما حول هذا الموضوع :" في البداية نأسف لمثل هذه الاحداث التي حصلت خاصة ونحن بمدينة ام الفحم لم نشهد مثل هذه الحوادث بشكل سابق وان المدارس هي المنزل الثاني لعشرات الالاف من الطلاب من كافة الاجيال بالمدينة وكل من يقوم بالتعدي على حرمتها يجب ان يتم محاسبته ويجب ان يتم وضع كاميرات مراقبة قرب البساتين والمدارس من اجل الحفاظ عليها ووضع حد لهذه الانتهاكات. وحسب رأيي فإن السبب الرئيسي يعود لقلة الثقافة والتربية لدى كل من تسول له نفسه بالاعتداء على الممتلكات العامة وخاصة المدارس".

"يجب عدم التهاون مع من توسل له نفسه مثل هذه الاعمال"
من جانبه قال الشاب يحيى محاجنة  :" الاعتداء على الممتلكات العامة في المدينة وعلى المدارس وكل ما يخصها هو خط احمر ويجب عدم التهاون مع كل شخص وصلت به الجرأة بأن يهدد حياة الاطفال بالخطر، بتخريب العابهم وصفوفهم وان يتمادى البعض الآخر ويصل به الامر لاغلاق طريق مدرسة فهذه كارثة ويجب ان تقوم البلدية والشرطة بالعمل على على توقيف من قام بهذه الاعمال غير الاخلاقية وغير المقبولة علينا ولن نسمح بان تصبح ظاهرة تمر مرور العابرين كما يحصل مع ظاهرة الرصاص الطائش".


يحيى محاجنة


أحمد محاميد





لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق