اغلاق

25 زعيما دينيا من شرق آسيا والولايات المتحدة وكندا بزيارة لحيفا

حل 25 زعيما دينيا من شرق آسيا والولايات المتحدة وكندا ضيفا على مدينة حيفا، وذلك في اطار المؤتمر الذي تنظمه وزارة الشؤون الخارجية بالتعاون مع اللجنة اليهودية الأمريكية،

بهدف الحوار بين الزعماء الروحيين في الشرق والزعماء الروحيين والمفكرين الإسرائيليين.
وكان من بين المشاركين رؤساء الجماعات العرقية والدينية من الهند والصين واليابان وتايوان وكوريا الجنوبية وميانمار إلى جانب عدد من الزعماء الدينيين من الولايات المتحدة وكندا.
والتقى الوفد  برئيس بلدية حيفا يونا ياهف للتعرف عن كثب على التعايش الفريد في المدينة بين اليهود والعرب.
اذ ان فضل العلاقات المميزة في المدينة يعود لرئيس بلديتها الراحل حسن شكري الذي غرس قيم التعايش قبل 100 عام في ولايته الأولى كرئيس للبلدية.

تمرين الجبهة الداخلية في حيفا
شارك المئات من مستخدمي بلدية حيفا في التمرين القطري لجبهة الأركان الداخلية الذي سعى لفحص جاهزية السلطات المحلية في حالات الطوارئ.
إذ قام المستخدمون بمحاكاة حالة طارئة قد تلزم الطواقم المختلفة على إخلاء مصابين وإخلاء عقبات وتوفير مياه وحتلنة الجمهور بما يجري في الميدان بمختلف القنوات والطرق كالتطبيق البلدي الجديد "حيفا بلمسة اصبع".
 

وضع حجر اساس لإنشاء برج سكني في الهدار الحيفاوي
هذا الاسبوع، تم وضع حجر الأساس في الحفرة الكبيرة في شارع احاد بعام في حي هدار لبناء برج سكنية للأزواج الشابة مكان الحفرة الكبيرة والعميقة التي حفرت قبل 24 عاما على يد مبادر قد افلس دون تميم مبادرته.
وتأتي هذه المبادرة الجديدة ، ضمن تطوير منطقة الهدار في الأعوام الأخيرة  من الناحية البنيوية والاجتماعية على السواء.
 

رئيس بلدية حيفا يونا ياهف يستضيف رئيس حزب "يش عاتيد" يائير لبيد
حل رئيس حزب "يش عاتيد" النائب يائير لابيد ضيفا على رئيس بلدية حيفا يونا ياهف لمناقشة سبل التعاون في إيجاد حل لخزان الأمونيا في خليج حيفا اذ اتفقا على ضم القوى للكفاح من أجل سكان حيفا والمنطقة.
وقال ياهف " بان لابيد هو المنتخب الوحيد الذي جند لصالح الامر وقدم الى حيفا خصيصا لهذا الغرض ". واضاف:" خزان الأمونيا هو الهدف الاكبر والأخطر في إسرائيل اليوم. لذا يجب على الحكومة الإسرائيلية أن تتحمل المسؤولية تجاه حياة جزء كبير من السكان،  فتأجيل نقل الحاويات مرارا وتكرارا يعتبر استهتارا بحياة السكان".
واكد لابيد " بانه وصل الى حيفا من أجل مواصلة تعميق التعلم المعرفي الذي انطلقوا به في الأشهر الأخيرة حول حاوية الأمونيا التي تشكل خطرا حقيقيا عل مليون من سكان إسرائيل". واردف:" اتفقت مع ياهف على التكاتف من اجل النضال لإفراغ خزان الأمونيا. فلا يمكن ترك أشياء من هذا القبيل, وكل ادعاء بان الامر معقد يشير الى التفضيل بعدم اتخاذ قرارات حول الموضوع". وقد وافتنا بالتفاصيل والصور سامية عرموش – محاميد الناطقة الرسمية بلسان بلدية حيفا للمجتمع العربي .









لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق