اغلاق

وقفة تضامنية مع سامي العلي في جسر الزرقاء

تمكن العضو القيادي في التجمع الصحافي والإعلامي، سامي العلي، امس الجمعة من توحيد قرية جسر الزرقاء على الساحل الفلسطيني، بعد أن شارك المئات من أهلي القرية


صور من الوقفة التضامنية
 
من مختلف العائلات والانتمائات السياسية في وقفة تضامن معه، برز فيها حضور الشباب والأطفال والكبار.
ولبس المشاركون فانيلات طبعت عليها صورة سامي العلي وكتب تحتها "الحرية لسامي العلي"، و "موحدون ضد الملاحقة السياسية" .
ورفع المشاركون في التظاهرة لافتات أكدوا فيها "رفض الملاحقة السياسية للتجمع الوطني ونشطائه، وأعضائه وكوادره" .
كما قام وفد رفيع المستوى من أعضاء وقادة التجمع وعلى رأسهم النائب جمال زحالقة والأمين العام وأعضاء من اللجنة المركزية بزيارة تضامن لبيت سامي العلي وعائلته، منددين "بالاعتقالات التعسفية ضد النشطاء التجمعيين وقادة الحزب".













لمزيد من اخبار الفرديس وجسرالزرقاء اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق