اغلاق

المطران عطا الله حنا يستقبل وفدا من الشخصيات المقدسية

استقبل سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس صباح اليوم وفدا من الشخصيات المقدسية وعددا من ممثلي المؤسسات الارثوذكسية


المطران عطا الله حنا

والمسيحية  في المدينة المقدسة والذين قدموا لسيادة المطران التهنئة بمناسبة عودته الى ارض الوطن بعد اختتام زيارته السريعة الى مدينة شيكاغو الامريكية والتي كانت حافلة بالنشاطات والفعاليات المختلفة.
وجاء في بيان صادر عن المطرانية:" كما اعربوا عن تثمينهم وتقديرهم لسيادة المطران على مواقفه الرائدة ودفاعه عن القضية الفلسطينية وابرازها في كل مكان وتأكيده على اصالة الحضور المسيحي في المشرق العربي وحرصه الدائم على الحوار والتلاقي والتفاهم والوحدة بين ابناء الامة العربية الواحدة والشعب الفلسطيني الواحد".

"نحمل آلام وجراح ومعاناة شعبنا الى العالم"

سيادة المطران رحب بالوفد وقال : "اننا في كل مكان نذهب اليه في هذا العالم نحمل معنا آلام وجراح ومعاناة شعبنا ، فالدفاع عن عدالة القضية الفلسطينية هو واجبنا وجزء اساسي من رسالتنا فنحن ننتمي الى هذا الشعب الذي هويته هي هويتنا وتاريخه هو تاريخنا ومعاناته هي معاناتنا وتطلعه نحو الحرية هو تطلعنا .
نحن لا نخاف من ان نقول كلمة الحق التي يجب ان تقال حتى وان ازعجت البعض ، فهنالك تيارات معادية لشعبنا حاولت التشويش على الزيارة وحاولت التأثير على برنامجها وحاولوا افشال بعضا من اللقاءات والاجتماعات بضغوطاتهم وابتزازتهم المعهودة والغير معهودة ولكنهم فشلوا في ذلك ، ولم يتمكنوا من منعنا من ايصال صوتنا الى حيثما يجب ان يصل هذا الصوت ، لقد ازعجهم وجود شخصية مسيحية فلسطينية من القدس في امريكا ، اتت لكي تدافع عن فلسطين وشعبها وقضيتها العادلة ولكي تتحدث عن تحديات الحضور المسيحي في هذا المشرق العربي ، ان الصوت المسيحي العربي المشرقي النقي يزعجهم لانهم يريدون اصواتا خافتة تتحدث بلغة دبلوماسية وتهادن وتجامل ، ونحن لسنا كذلك ولن نكون كذلك ، اننا نتبنى قضية شعبنا وسنبقى كذلك ، ولن نرضخ لاية ضغوطات من اية جهة كانت".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق