اغلاق

توما سليمان: لا يكفي الفلسطينييبن الاعتماد على أن الاستيطان لن يدوم

تعقيبًا على خطاب الرئيس الأمريكي باراك أوباما في الأمم المتحدة، قالت النائبة عايدة توما-سليمان (الجبهة، القائمة المشتركة)، أنه "على ما يبدو فقط عندما يصرّح


عايدة توما سليمان

أوباما ما نقوله نحن منذ عقود، وهو يشرف على نهاية دورتين لم يجرؤ فيهما على كشف حقيقة انعدام النية والرغبة لدى إسرائيل في إنهاء الاحتلال، وفي ذات الوقت الذي لم يعد مضطرًا فيه للدفاع عنهم يسمح لنفسه بقول الحقيقة: "على إسرائيل الاعتراف بأنه لا يمكنها احتلال واستيطان الأراضي الفلسطينية".. فجأة تتصدر هذه المقولة العناوين الرئيسية في العالم كله، وكأن الرئيس أوباما قد اكتشف أمريكا".
وأضافت "إن التعزيز الأخير للعلاقة الطفليّة بين الولايات المتحدة وإسرائيل والمتجسدة بدعم تسليح إسرائيل ونهجها العسكري، إنما يعبّر عن التناقض المطلق بين المصالح الحقيقية للشعبين في هذه البلاد ولشعوب المنطقة وبين مصالح السلطة ورأس المال في إسرائيل، الإمبريالية والرجعية العربية التي تحتضن القواعد العسكرية للولايات المتحدة والناتو وتقوم بتطبيع العلاقات مع إسرائيل علنًا".
وتؤكّد توما-سليمان، أن "ألشعب الفلسطيني لا يريد الانتظار للأبد ولا يكفيه أن يعتمد أوباما على أن الاستيطان لا يدوم للأبد، وإنما يُطالب بتحرّك فوري من أجل إنهاء الاحتلال والاستيطان في آن واحد؛ على المجتمع الدولي دعم ورعاية بناء مفاوضات جدية، محترمة وساعية للسلام الحقيقي وتبني استنتاج أوباما الأخير كنقطة انطلاق وليس كورقة مفاوضات".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق