اغلاق

الحسينية : عائلة محمود خميس سواعد تستنجد بعد صدور قرار بهدم منـزلها

تلقت عائلة محمود خميس سواعد من الحسينية الواقعة ما بين وادي سلامة وكرمئيل، قرارا يقضي بهدم بيتها من قبل لجنة التنظيم والبناء. وتخشى العائلة من تنفيذ امر هدم البيت،
Loading the player...

الذي يقطنه نحو 15 نفرا من افراد العائلة  .
يذكر " ان البيت شيد على اراضي العائلة التي صودرت بموجب قرار التسوية عام 1958 " حسب ما ذكرت العائلة لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما .
واردفت تمام احمد سواعد ، صاحبة البيت تقول : " نحن نملك بيتا في هذا المكان قبل قرار التسوية والمصادرة ولا زال البيت قائما حتى يومنا هذا وفي ظل الزيادة في عدد افراد العائلة ومماطلة دائرة اراضي اسرائيل في بيعنا قسيمة الارض قمنا بتشيد المنزل الذي يأويني انا وعائلتي ".
واضافت :" ان الارض تعود ملكيتها بالاساس ولكن في عام 1958 وبموجب قرار التسوية تم مصادرتها ولم يقدم اي اعتراض في حينه على هذا القرار . ومؤخرا تم ضم هذه الارض للخارطة الهيكلية ومنطقة البناء لقرية الحسينية على ان يتم تسويق قسائم لاهالي القرية ، وحاولنا مرارا شراء القسيمة ولكن دائرة اراضي اسرائيل ماطلت ورفضت ، ولم نجد امامنا حلا سوى بناء هذا البيت ".
وزادت تقول :" اتوجه لكل مسؤول ولكن صاحب ضمير حي بان يساعدنا لنمنع تنفيذ قرار الهدم ، هذا القرار الذي من شأنه ان يشردنا انا وعائلتي ونضحي بلا مأوى ياوينا . واتوجه لاعضاء الكنيست العرب بان يمدنا لنا يد المساعدة ".
وخلصت سواعد الى القول :" لقد كلفنا هذا البيت اموالا طائلة ، بنينا البيت ليس حبا في مخالفة القانون ولكن بعد ان ضاقت بنا الدنيا فارجوكم ساعدونا ".






























لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق