اغلاق

بلدية الطيبة: اغلاق مكب النفايات ‘شارونيم‘ نهائيا

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من بلدية الطيبة ، جاء فيه ما يلي :" المواطنين الكرام، تحية صمود وثبات وبعد، موحدون ضد مكبات النفايات (المزابل)

غير المصادق عليها، وبتكاتفنا وتعاوننا جميعا ستُغلق للأبد. لا مجال للتلاعب أو التضليل، فهناك حقائق دامغة تتعلق بصحة وسلامة المواطنين هي خارج نطاق أي جدل أو نقاش أو تلاعب لا سمح الله.
موقف بلدية الطيبة واضح، ولا يقبل التأويل. فيما يتعلق "بمحطة نقل النفايات البيتية-شارونيم" ستُغلق نهائيا وبشكل كامل بموجب قرار محكمة حتى موعد أقصاه 31.12.17. بلدية الطيبة اِشترطت وطالبت بتبكير وتقديم موعد الاغلاق النهائي حتى موعد أقصاه 1.3.17 واِخلاء كل المعدات حتى موعد أقصاه 30.6.17" .

" مجمع النفايات الغربي سيُغلق بشكل فوري وكامل لتُستكمل عملية ترميمه "
واضاف البيان :" فيما يتعلق بمجمع النفايات الصلبة "ك.ح"، البلدية تتمسك، بل وتتمترس بشروطها كما هو واضح من خلال دعوة جلسة التنظيم والبناء المحلية وملفات جدول أعمالها الموجهة لأعضاء البلدية، التي ستُقام في تاريخ 29.9.16، والتي ستكون مفتوحة أمام وسائل الاعلام من أجل الشفافية. وهذا ما كان منذ تاريخ 14.3.16 في جلسة التنظيم والبناء اللوائية حيث لعبت الاخيرة بالتعاون مع وزارة حماية البيئة دور الوسيط للتوصل إلى تفاهمات وتسوية بين البلدية وأصحاب المكب، وكنا قد نشرنا آنذاك عن الموضوع ووضحنا موقفنا الذي لم يتغير ولن يتغير. 
موقفنا واضح كان وما زال: مجمع النفايات الغربي (مكب النفايات الصلبة "ك.ح") سيُغلق بشكل فوري وكامل لتُستكمل عملية ترميمه، والانتهاء منها خلال عامين وليس أربعة أعوام كما طالب أصحاب المكب، وفقا لشروط البلدية، إذ لا يُعقل وليس عدلا أن يُترك هذا المكب والذي حاله كحال مجمع شارونيم، يُشكل خطرا على الإنسان والنبات والحيوان وعلى البيئة وكل محيطها دون اِغلاق حفرته الضخمة التي تركها كما هو حالها اليوم يعني تحويلها إلى موقع مكب غير منظم وقانوني، ما سيؤدي إلى اِندلاع حرائق وأضرار صحية وبيئية متعددة. أن تُترك دون ترميم كامل وشامل، وفقا لمعايير الجهات المسؤولة الرسمية. أما الشروط، وكما تظهر بالدعوة، فهي على النحو التالي:
1- فيما يتعلق بمحطة "نقل النفايات البيتية" (المزبلة-مجمع شارونيم) هناك قرار محكمة يقضي باغلاقها بشكل تام حتى تاريخ 31.12.17، نحن طالبنا ونطالب ونشترط التبكير باغلاقها بشكل كامل وتام حتى موعد أقصاه 1.3.17، كما نشترط اِخلاء كل المعدات من المكان حتى موعد أقصاه 30.6.17.
2- دفع وتسديد كل الدين الواجب والمسجل على شركة "شارونيم" وشركة "ك.ح" بشكل فوري، وفقا لاتفاق يُبرم بين البلدية والشركتين المذكورتين والشركات المرتبطة بها وأصحاب الاسهم في الشركتين.
3- ترميم الشارع المؤدي للمكب الغربي وعدم اِستخدامه بتاتا، والطريق الوحيد للمكب سيكون فقط عن طريق "شاعر افرايم" غربي شارع 6.
4- تخصيص 40 دونما من مجمل مساحة الموقع، تأهيلها وتجهيزها كموقف لمركبات النقل الثقيلة.
5- مصادرة 10 دونمات من أرض الموقع لاحتياجات الجمهور العامة فورا، بغض النظر عن عدم وجود مخطط جاهز لاقامة مزرعة تعليمية في المكان.
6- تمويل ترميم الطريق المؤدي لمجمع النفايات الشرقي (شمالي شرقي الطيبة) بالاضافة إلى اِقامة مسار للمشي والدرجات الهوائية وتحمل مسؤولية كافة المصاريف. الشركة تمول المشروع مع التشديد على أن عملية التفيذ ستكون من قبل شركة تختارها البلدية برقابة  البلدية، واِنهاء الاعمال خلال 6 أشهر من يوم اِتخاذ القرار حتى موعد أقصاه 30.6.17، وكما ذُكر كل المشروع بتمويل كامل من قبل الشركة.
7- تعيين مراقب، مشرف ملازم من قبل البلدية على موقع مكب النفايات الغربي ("ك.ح)، مستقل، تقوم الشركة بدفع أجر-معاش شهري له من خلال تحويل الأموال عبر البلدية.
8- تقوم الشركة، وعلى حسابها الخاص خلال عام، باخلاء (تنظيف) نفايات صلبة، حمولة 300 مركبة شحن من أراضي ملك عام للطيبة، وتقوم بدفنها على حسابها الخاص وفقا لمخطط وتخطيط للبلدية.
كما وهناك اِمكانية لاضافة شروط مهنية أخرى تصب في الصالح العام خلال الجلسة المذكورة" .

" بلدية الطيبة حازمة بموقفها "
واردف البيان :" هذه شروط البلدية، وهي واضحة، بحالة الاستجابة لها فقط، لجنة التنظيم والبناء المحلية ستوافق على عملية الترميم وتمديد مهلة الترخيص فقط لعامين من يوم المصادقة، لمجمع النفايات الصلبة "ك.ح"، مع الأخذ بعين الاعتبار ستة أشهر اِستثنائية كحد أقصى، يوم اِضافي بعد ستة الشهور المستثناة سيُعتبر خرقا واضحا للاتفاق، وكل ذلك وفقا لتلبيتهم لجميع طلبات وزارة حماية البيئة. مع العلم، وعلى الرغم، من أن الشركة طالبت بتمديد الترخيص لمدة أربعة أعوام لاِغلاق الموقع وترميمه.
أبناء الطيبة جميعا موحدون ضد المكبات (المزابل)، موحدون اِئتلافا ومعارضة ضدها.
بلدية الطيبة حازمة بموقفها، ومن باب الشفافية والموضوعية، ولتكون مسؤولية القرار جماعية، طرحت الموضوع وجهرت به على الملأ، ستبحث وستصادق على القرار بكل نزاهة وموضوعية وشفافية فقط ضمن شروط واضحة وضعتها ولم يجرؤ أحد من قبل على طرحها ووضعها، شروط تلبي مصلحة الطيبة العامة فقط"، وفق ما جاء في البيان الصادر عن بلدية الطيبة ووصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما .


صورة من الارشيف



لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق