اغلاق

بعد وفاة بيرس : المجلس الوزاري ينعقد بجلسة خاصة

أعلن فجر اليوم الاربعاء عن وفاة الرئيس الإسرائيلي السابق شمعون بيرس عن عمر ناهز الثالثة والتسعين عاما ، بعد صراع مع المرض. وكان بيرس أدخل إلى قسم العناية
رسالة شخصية من نتنياهو في رحيل بيرس
Loading the player...
يقفون حدادا على بيرس خلال جلسة الحكومة اليوم
Loading the player...

المركزة في مستشفى تل هشومير شرقي تل أبيب منتصف سبتمبر/أيلول الجاري، بعد إصابته بجلطة دماغية قبل نحو أسبوعين، دخل على إثرها في غيبوبة.
أمس الثلاثاء، دُعي أفراد عائلة بيرس لوداعه في المستشفى إثر تدهور جديد طرأ على حالته الصحية.
وقد زاره في المستشفى ، قبل ايام ، رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو والرئيس الإسرائيلي الحالي رؤوفين ريفلين.
وشارك بيرس في كل الأحداث الكبرى تقريبا في إسرائيل منذ تأسيس الدولة في 1948. وعلى مدى مشواره السياسي الذي امتد لنحو سبعة عقود شغل بيرس عدة مناصب وزارية وترأس الحكومة مرتين بصفته رئيسا لحزب العمل.
ونال بيرس جائزة نوبل للسلام مشاركة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي الراحل إسحاق رابين والزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات عن اتفاق السلام المؤقت لعام 1993 الذي لم يتحول قط إلى معاهدة دائمة.
وبعد أن اغتال رجل إسرائيلي قومي متطرف معارض لاتفاق السلام اسحاق رابين في 1995 أصبح بيرس رئيسا للوزراء.
كما وتولى  بيرس منصب رئيس الدولة- وهو منصب شرفي إلى حد كبير - في الفترة من 2007 إلى 2014.

تجهيزات رسمية لتشييع الجثمان بمشاركة زعماء العالم
هذا وفور اعلان وفاة الرئيس السابق بيرس، فقد بدأت التجهيزات من قبل المؤسسات المختلفة في الدولة لتشييع جثمان بيرس، بمشاركة زعماء وممثلي دول العالم، خاصة الذين كانت تربطهم علاقات بالرئيس السابق. ولم يحدد بعد الموعد الرسمي لتشييع الجثمان.

الرئيس الامريكي عن بيرس:" انطفأ ضوء لكن الأمل الذي منحنا إياه سيظل مشتعلا للأبد "
هذا ونعى الرئيس الأمريكي باراك أوباما ، الرئيس الراحل شمعون بيرس بقوله "انطفأ ضوء لكن الأمل الذي منحنا إياه سيظل مشتعلا للأبد".
وقال أوباما في بيان "قلة ممن يشاركوننا في هذا العالم هم من يغيرون مسار التاريخ البشري ليس فقط من خلال دورهم في الأحداث البشرية .. وإنما لأنهم يوسعون خيالنا الأخلاقي ويدفعوننا لتوقع المزيد من أنفسنا. صديقي شمعون كان واحدا من هؤلاء الناس."
وأضاف باراك أوباما: "مساء اليوم، ننضم أنا وميشال إلى كل الذين يكرمون في إسرائيل والولايات المتحدة والعالم أجمع الحياة الاستثنائية لصديقنا العزيز شمعون بيرس، أحد الآباء المؤسسين لدولة إسرائيل ورجل الدولة الذي اعتمد في التزامه من أجل الأمن والبحث عن السلام على قوته المعنوية الثابتة وتفاؤله الراسخ".
هذا وأعلنت شبكات اخبارية أمريكية عن نية الرئيس الامريكي باراك اوباما المشاركة في جنازة شمعون بيرس، فيما لم يصدر حتى الان بيان رسمي من البيت الابيض حول الموضوع .

نتنياهو : "ليس هناك في تاريخنا أناس قدموا لدولة إسرائيل وللشعب اليهودي مثل بيرس"
من جانبه، أعرب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وعقيلته سارة عن "حزنهما الشخصي العميق بوفاة شمعون بيرس".
وجاء في بيان "يعبر رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وزوجته سارة عن حزنهما العميق لرحيل حبيب الأمة الرئيس الإسرائيلي السابق شمعون بيريس."
وجاء في رسالة شخصية قدمها نتنياهو حدادا على وفاة رئيس دولة إسرائيل التاسع شمعون بيرس :" "أحني رأسي مع جميع المواطنين الإسرائيليين وأبناء الشعب اليهودي والكثيرين في كل أنحاء العالم إحياء لذكرى حبيبنا وحبيب الأمة شمعون بيريس رحمه الله. كرس شمعون حياته لنهضة شعبنا. كرجل صاحب رؤية ،  نظر إلى المستقبل. كرجل أمن، وعزز قوة إسرائيل بطرق مختلفة ،  بعضها لا يزال مخفيا عن الأنظار حتى أيامنا هذه. كرجل سلام ، عمل حتى أيامه الأخيرة على تحقيق المصالحة مع جيراننا ومستقبل أفضل لأطفالنا. خلال سبع السنوات التي قضاها كرئيس الدولة ، عمل كثيرا من أجل توحيد صفوف الشعب والشعب أحبه كثيرا. ليس هناك في تاريخنا أناس قدموا لدولة إسرائيل وللشعب اليهودي مثل هذا القدر الكبير. أود أن أضيف شيئا من الناحية الشخصية. إلتقيت شمعون لأول مرة قبل 40 عاما على ضريح شقيقي يوني. لن أنسى معاملته الدافئة معي ومع شقيقي عيدو ووالديّ رحمهما الله ، أثناء اللحظات الحزينة التي عشناها".
واضاف نتنياهو في الرسال التي وجهها :"
قبل أيام معدودة فقط،  من منبر الأمم المتحدة، تمنيت له الشفاء العاجل نيابة عن الشعب أجمع. وصلينا جميعا والكثيرون في كل أنحاء العالم صلوا معنا لأن شمعون ، بقواه الخاصة وبالحيوية التي ميزته ،  سينتعش بطريقة ما وسيعود إلينا بطريقة ما. ولأسفي الشديد ، هذه الصلاة لم تلبى. والآن, يفارقنا شمعون، حبيب الأمة. ولكنه لن يفارق قلبنا وذاكرتنا. سيكون اسم شمعون بيريس منقوشا للأبد في كتاب نهضة الشعب اليهودي بصفته أحد الزعماء الكبار الذين نشأوا لدولة إسرائيل وكأحد الآباء المؤسسين للدولة.
ستكون ذكراه منقوشة في قلب الأمة للأبد". الى هنا رسالة نتنياهو كما وصلتنا من أوفير جندلمان ، المتحدث باسم رئيس الوزراء نتنياهو للإعلام العربي.

نجل شمعون بيرس: والدي أوعز لنا أن نشق الطرق إلى السلام
وصدر إعلان رسمي بوفاة بيرس في المستشفى ، صباح هذا اليوم ، من خلال ابنه حيمي ورافي فالدان زوج ابنته وطبيبه الشخصي الذي قال فيه " إن بيرس توفي دون معاناة وإنه تبرع بقرنيتي عينيه ".
وأوضح حيمي بيرس، نجل الرئيس السابق خلال المؤتمر الصحفي في المستشفى :" ان والده في من خلال حياته ونشاطه قد رسم لنا الغد. لقد اوعز والدي ان نبني مستقبل دولة إسرائيل بإصرار وذكاء وأن نشق الطرق إلى السلام. كان لنا الفخر ان نكون من عائلة بيرس، ونحن نشعر أن الحزن يخيم على دولة إسرائيل كاملة" .

طبيب بيرس الشخصي: بيرس تبرع بقرنيتي عينيه
من جانبه، قال الطبيب الخاص لشمعون بيرس رافي فلدان: "انه وبعد وفاة شمعون بيرس فقد تم التبرع بالقرنيتين لزراعتها لشخص آخر" . 
وأضاف فلدان: "لقد اتصل بنا صباح اليوم الرئيس الامريكي أوباما حيث اعرب عن حزنه العميق بوفاة صديقه بيرس.
اما بالنسبة لحالته الصحية فإن بيرس وفي نفس اليوم الذي تعرض للجلطه الدماغية، قد ألقى خطابا مطولا أمام رجال الهايتك بهدف تطوير الاقتصاد الإسرائيلي. ونذكر أن بيرس كان قد تعرض قبل 10 اشهر لنوبة قلبية" .

تشييع جثمان بيرس يوم الجمعة 
أكدت مصادر إسرائيلية قبل قليل أنه "تقرر بأن جنازة الرئيس السابق شمعون بيرس ستكون يوم الجمعة في مقبرة "هار هتسوفيم" في القدس، بمشاركة زعماء دول العالم وقيادات إسرائيلية" .
هذا ومن المتوقع أن يتم وضع تابوت بيرس أمام مبنى الكنيست في القدس والسماح للسكان بتوديعه.

جلسة حكومة خاصة ودقيقة صمت على روح شمعون بيرس
عقدت حكومة اسرائيل صباح اليوم الاربعاء جلسة حداد خاصة على روح الرئيس التاسع لدولة اسرائيل شمعون بيرس ، وافتتحت الجلسة بالوقوف دقيقة صمت على روح بيرس ، ثم قال رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو الجلسة قائلا :" هذا اول يوم لدولة اسرائيل بدون شمعون بيرس ".
وواصل نتنياهو نعيه شمعون بيرس قائلا :" شمعون بيرس احد عظماء قادة اسرائيل ، في تاريخه العديد من الانجازات . باسم الشعب اليهودي كله وباسم مواطني دولة اسرائيل اتقدم باحر التعازي القلبية لعائلة شمعون بيرس ، الذي عاش حياة مليئة بالانجازات ، بل هي رمز لتاريخ اسرائيل المتجدد ، حياة شعب له جذور قديمة تجدد على ارضه ، بقوته يبنيها ويحمي نفسه وهو من يبني موطنه بعرقه وشجاعته".
وتابع رئيس الحكومة :" عندما وصل شمعون بيرس فتى الى المدرسة الزراعية في بن شمن ، كتب ان هدف حياته خدمة شعبه ، وقد حقق هدفه . امن من اعماق قلبه بالفكرة الصهيونية ، حمل على كتفيه رؤيا مثيرة للابداع . رافق شمعون بيرس ولادة دولة اسرائيل ، بل رعى ترعرعها وصلابة عودها عندما كانت فتية غضة . وساهم بيرس كثيرا في تعزيز قوتنا ، ومساهمة نوعية في تعاظم القوة الامنية في اسرائيل في السر والعلن ".
ويسجى جثمان بيرس يوم غد في قاعة مقر الكنيست للجمهور العام لاقاء النظرة الاخيرة ، وتستعد الكنيست لاستقبال عشرات الاف في وداع بيرس من يوم غد حتى صباح يوم الجمعة .



ريجيف: نستعد لجنازته كبرى ومعقدة
وقالت وزيرة الثقافة والرياضة ميري ريغيف، رئيسة اللجنة الوزارية لشؤون المراسم والرموز في مستهل الجلسة الخاصة للجنة، لبحث الترتيبات المتعلقة بجنازة شمعون بيرس:"إننا نعقد جلسة رسمية للجنة الوزارية لشؤون المراسم والرموز التي تحني اليوم رأسها حداداً على وفاة الرئيس التاسع لدولة إسرائيل رئيس الوزراء الأسبق شمعون بيريس. ونستعد لجنازته كبرى ومعقدة وتستوجب التنسيق مع جهات عديدة. وبالتالي يحضر الجلسة أيضاً مدير عام وزارة الخارجية، وقائد شرطة لواء أورشليم القدس، وممثل عن وزارة الدفاع، وضابط الكنيست، وممثلون عن مركز الإعلام وديوان رئاسة الوزراء، حيث نعمل على تنسيق هذا الموضوع بأسره.
 أرجو تقديم الشكر إلى الوزير أوفير أكونيس وزير العلوم والفضاء والوزيرة صوفا لاندفير، وزيرة شؤون الهجرة والاستيعاب الحاضريْن هنا بصفتهما عضويْن في اللجنة. وسنعمل بمقتضى ملف ‘حفاتسيليت‘ (الخاص بتنظيم جنازات كبار الشخصيات الرسمية) لكي نتمكن من تنظيم جنازة مهيبة تسمح لمواطني الدولة ولقادة العالم الذين يصلون إلى البلاد بالتعبير عن الشرف اللائق برئيس دولتنا السابق شمعون بيريس. وبالتالي، وبعد اتخاذ اللجنة قراراتها وإجراء التصويت عليها، سيتفرغ ممثلو كافة الجهات للعمل كل في مجال اختصاصه، على أن نعقد كل فترة جلسات في إطار مقلّص من الحضور لمتابعة الأوضاع والتأكد من التنسيق الجاري بيننا.
 هناك عدة مواقع محورية خاصة بترتيبات جنازة الراحل شمعون بيريس وهي: أولاً، محور مطار بن غوريون الدولي الذي يصله القادة الأجانب؛ ثانياً، محور الكنيست حيث يُوضع نعش بيريس لتمكين الراغبين من وداعه؛ ثالثاً، محور جبل هرتزل (مدفن عظماء الأمة) غربي أورشليم القدس، ثم مراسم الدفن نفسها. وعليه توجد عدة جهات ومحاور يجب التنسيق بشأنها وصولاً إلى تحقيق النتيجة اللائقة والمحترمة، علماً بأن الضرورات المعقّدة المتعلقة بالتشريفات تشوبها أيضاً اعتبارات بدء يوم السبت انطلاقاً من ضرورة مراعاة حرمة السبت وفق الشريعة اليهودية، مما يحتّم التعامل مع القضية والتأكد من انتهاء مراسم الجنازة في الوقت لتمكين رجال الشرطة وجميع العاملين من أجل إقامة هذه المراسم الشريفة من العودة إلى منازلهم قبل سريان حرمة يوم السبت".

الكلية الاكاديمية العربية للتربية في إسرائيل حيفا: "وفقدت الكلية عزيزاً وصديقاً وشريكا"
جاء في بيان صادر عن الكلية الاكاديمية العربية للتربية في إسرائيل حيفا :((لم يكن رئيس الدولة الراحل شمعون بيرس قائداً او سياسياً عاديا بل شخصاً رائداً توفرت في شخصه صفات القائد والرائد والسياسي والرجل الذي يسعى دون كلل لخدمة دولته وشعبه عبر بناء الانسان الصالح  والمنتج والحضاري والمثقف والمبادر لتعزيز المكانة الاقتصادية والسعي الى الأمن الشخصي الذي يكتنفه الأمان الاقتصادي ايماناً منه ان السلام بين البشر انفسهم وبين الشعوب هو المصلحة العليا للشعوب أينما كانت وأيا كانت.. اليوم فقد العالم مفكرا فذا نظر فقط الى المستقبل وعمل من اجله"...هذا ما قاله رئيس الكلية الاكاديمية العربية للتربية في إسرائيل – حيفا المحامي زكي كمال فور الإعلان عن رحيل رئيس الدولة التاسع شمعون بيرس.
وأضاف المحامي كمال:" كان الراحل الذي التقيته مرات عديدة بشكل شخصي وكذلك خلال احداث رسمية ،صديقاً عزيزاً
للكلية ألأكاديمية العربية للتربية في حيفا ورافق مسيرتها في السنوات ألأخيرة مؤكداً تقديره للقفزة النوعية التي حققتها ومثمناً عاليا دورها في تأهيل الاكاديميين العرب واليهود وكونها مثالاً للعيش المشترك دون حواجز او فوارق وشارك في نشاطات عديدة لها وكان ضيفاً في حفل تخريج طلابها حيث منحته الكلية الوسام الفخري Honoris Causa وهو الذي أمن ان العلم يزيل الحواجز ويحقق المساواة وان الاستثمار الحقيقي هو الاستثمار في مجال التربية،، تربية الأجيال القادمة"..
وأكد المحامي زكي كمال ان رحيل بيرس يشكل عملياً حدثاً تاريخيا وربما نهاية عهد القادة الكبار لكن هذا الرحيل لن يشكل نهاية لرغبة بيرس الصادقة ،في العمل من اجل تحقيق السلام وانهاء حالة الحرب وسفك الدماء في المنطقة وبناء شرق أوسط يسوده التعاون والسلام ويشكل التعاون الاقتصادي سبيلاً لكسر الحواجز .وخلق مستقبل افضل لكافة الشعوب بعيداً عن التطرف الديني والسياسي)). نهاية البيان.


شمعون بيرس - تصوير Getty images


يقفون حدادا على بيرس خلال جلسة الحكومة اليوم ، تصوير: AFP













صور من المؤتمر الصحفي في مستشفى شيبا تل هشومير ، صباح اليوم ، تصوير AFP
















شمعون بيرس وياسر عرفات


شمعون بيرس وحسني مبارك


شمعون بيرس وارئيل شارون


شمعون بيرس وبيل كلينتون


شمعون بيرس وباراك اوباما


شمعون بيرس وجورج بوش


 تصوير: AFP



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق