اغلاق

الآلاف يشيعون جثمان الشاب المغدور حسين ابو رعد بام الفحم

شارك الآلاف من اهالي ام الفحم والبلدات المجاورة اليها، بعد عصر اليوم الجمعة، في تشييع جثمان الشاب المغدور حسين ابو رعد، ضحية جريمة القتل النكراء ،


المرحوم حسين محاجنة (ابو رعد)

في سهرة عريس بقاعة الريف في المدينة، الليلة الماضية، ليوارى الثرى في مقبرة المحاجنة - المحاميد، وسط اجواء عارمة من الحزن والأسى والغضب.
وقد عبّر المشاركون في جنازة الشاب المرحوم عن " اسفهم الشديد لفقدانه في جريمة قتل بشعة وهو يشارك صديقه العريس محمد محاجنة فرحته مع جمع من الاصدقاء والمعارف، مقدمين تعازيهم الحارة لوالده الثاكل واخوانه وعموم اقاربه، وداعين الله ان يتغمده برحمته الواسعة وان يسكنه فسيح جناته وان يلهم اهله وذويه الصبر والسلوان".
وقد القى الشيخ هاشم عبد الرحمن، قبيل صلاة الجنازة على المرحوم في مسجد المحاجنة، كلمة استنكر فيها " الجريمة الدموية مؤكدا ان لا توبة لمن يقتل اخاه المسلم بدم بارد ومآله جهنم خالدا فيها". وقال : "ان ديننا حرّم سفك دم الانسان ايا كان، والرسول صلى الله عليه وسلم نهى عن الإشارة لمسلم بالسلاح " ، وقال: "من أشار إلى أخيه بحديدة فإن الملائكة تلعنه، حتى وإن كان أخاه لأبيه وأمه"، فما بالك اذا اشهر سلاحه النار في وجه اخيه المسلم وافرغه في جسده على مرأى ومسمع من الناس جميعاً؟!! " .
ودعا الشيخ هاشم عبد الرحمن الى استئصال ظاهرة السلاح وخاصة بين معشر الشباب، ونصحهم بتوفير الاموال التي يبذرونها لشراء السلاح لصالح أية منفعة اخرى تعينهم في حياتهم.
 
مشاعر غضب وسخط تشهدها مدينة ام الفحم
الى ذك تعم مدينة ام الفحم مشاعر الغضب والسخط على ملابسات الجريمة البشعة التي راح ضحيتها المرحوم حسين رعد ابو رعد محاجنة، وهي ملابسات تكاد تكون غير مسبوقة لحدوثها في خضم فرح وبين جموع المحتفلين بسهرة عريس شاب، اصيب شقيقه واحد اصدقائه بجراح طفيفة جراء جريمة اطلاق النار على الفقيد الذي يعتبر هو الآخر من اعز اصدقائه.
وناشد العديد من اهالي ام الفحم المسؤولين ووجهاء المدينة، ورجالات الدين والتربية والسياسة والشخصيات الاجتماعية الناشطة، ومديري المؤسسات التربوية، الى اتخاذ خطة عمل عاجلة لتوعية ابنائنا حول المخاطر الفتاكة لحيازة السلاح واستخدام العنف المسلح لتسوية الخلافات العابرة بالقوة.
كما طالب هؤلاء الشرطة بمواصلة حملتها الرامية لمكافحة حيازة واستخدام السلاح وتكثيف جهودها، بل وتعميمها وتعميقها في اوساط الشباب، للحد قدرالاماكان من جرائم القتل والعنف التي تعصف بهذه المدينة الطيبة بأهلها بين كل فترة واخرى وتختطف ارواح المزيد من ابنائها على حين غرة ولأتفه الاسباب .


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما


































اقرا في هذا السياق:
الشرطة: ‘المشتبه بجريمة قتل الشاب حسين محاجنة امس بعرس في ام الفحم يسلم نفسه‘


بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق