اغلاق

مقدسيون في ذكرى هبة الأقصى: ‘ايام اصعب تنتظرنا‘ !

احيى الفلسطينيون امس في كافة انحاء البلاد والمنطقة ، ذكرى هبة اكتوبر ، او هبة القدس والاقصى ، واستذكر اهال من القدس في حديثهم لموقع بانيت وصحيفة بانوراما
Loading the player...

" اللحظات والواقع المرير الذي عاشوه  الممزوج بصوت اطلاق النار ، والشهداء والجرحى والمصابين والأسرى حيث شهدت حينها كافة انحاء البلاد  حالة من التوتر والمواجهات ..".

عبد الله الكسواني :  " ذكريات اليمة لا تنسى في المسجد الاقصى "
عبد الله الكسواني  قال في حديثه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : "كنت  في المسجد الأقصى المبارك اثناء قيام  شارون باقتحامه ، وكانت ردة الفعل الشعبي حينها نتيجة للاحتقان السياسي والاقتصادي الذي كان يواكب تلك المرحلة وللأسف الشديد تم تسميتها من قبل الأسرائيليين بانها انتفاضة ، ولكن انا بالعكس لا اعتبرها انتفاضة بل هي حرب من قبل جيش اسرائيلي مجهز ضد مواطنين عُزل وبالتالي اذا قمنا بقياس الخسائر السياسية وردة الفعل الاسرائيلية والتي استثمرت الاعلام الذين عملوا جنبا الى جنب كمؤسسة واحدة وجسم واحد بنهج كامل متكامل والتي قضت حينها على حلم الفلسطينيين من مؤشرات لأقامة الدولة الفلسطينية وقد حصدنا نتيجتها الاعمال الأستشهادية واطلاق النار الذي لم يكن متمركزا او ممنهجا باقامة الجدار الذي عزل الفلسطينيين عن بعضهم البعض خاصة في قطاع غزة والضفة الغربية وصولاً الى القدس وايضاً البنية التحتية التي كان يتركز عليها المحور الفلسطيني واقتحام المحافظات ، والقضاء على التماسك الوطني في الوحدة الوطنية التي كانت لها الدور الكبير".
 واكمل حديثه الكسواني  :" بعد اقامة جدار الفصل العنصري سعت السلطات الاسرائيلية الى تكريس الانقسام الفلسطيني وتاجيج الوضع الداخلي ومن ثم الانتقال الى المرحلة المهمة وهي المسجد الاقصى  اذ بدات الاقتحامات بشكل فردي وفردي وبأعداد قليلة وبسيطة الى اعوامنا هذه التي أصبحت  كثيرة وشبه يومية فهنا نؤكد ان الذكريات الاليمة التي عشناها في هذه الهبة وهي هبة اكتوبر هي ذكريات عصيبة ومريرة لا يمكن لاي مواطن نسيانها ولا باي لحظة ".

حجازي الرشق : "نعيش ايام تشبه ايان هبة اكتوبر في القدس والبلاد "
بدوره قال حجازي الرشق : " انا في تلك الفترة كنت شاهد عيان على انتفاضة الاقصى والتي كان سببها شارون وايهود باراك  وزير الحرب في حينه،   والذي نصحه الرئيس الفلسطيني الراحل ابو عمار بعدم دخول شارون المسجد الاقصى المبارك وكان  من المعروف ان الدخول الى ساحات الحرم القدسي الشريف سيدخل المنطقة الى ساحة من المواجهات المستمرة وسقوط شهداء  ،  اقتحام شارون للاقصى كان  الضوء الاخضر للمستوطنين لتكرار هذه الاقتحامات  ، التي نعيشها بشكل يومي وبشكل غير مسبوق وعلني امام العالم ".
ومضى قائلا :" نحن الان نعيش اجواء اسوء من تلك الايام فلا يمر شهر واحد الا ونسمع عن اكثر من شهيد سواء كان بالقدس او بالبلاد وسبب ذلك هو التمادي المستمر في فرض الثكنة العسكرية على القدس والتضييقات بالدخول للمسجد الأقصى ما يؤشر الى وجود ايام تنتظر القدس والبلاد أصعب من هبة أكتوبر" .


حجازي الرشق


عبد الله الكسواني

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق