اغلاق

اصدقاء حسين محاجنة من ام الفحم يبكونه عند قبره

حتى الآن ما زال اصدقاء الشاب المرحوم حسين ابو رعد محاجنة (26عاما) من ام الفحم، غير مصدقين بأن صديقهم قد توفي قبل عدة أيام بعد تعرضه لإطلاق نار بسهرة حناء في
Loading the player...

في عرس بمدينه أم الفحم.
وعلم مراسل موقع  بانيت وصحيفة بانوراما ان
أصدقاء المرحوم يتوجهون يوميا الى ضريحه لوضع أكاليل الورد على قبره صديقهم ويبكونه.
ويبقون لوقت طويل بجوار قبره، يتلون القرآن الكريم ويدعون له بالرحمة والمغفرة.
احد اصدقاء المرحوم قال :" حسين صديق واخ كان معروفا بحسن اخلاقه وطيبة معاملته مع الاخرين وحتى الآن لا اصدق انه لم يعد بيننا وانه رحل ".


 المرحوم حسين محاجنة  (صور خاصة)



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق