اغلاق

الشيخ اسعيد ستّاوي من المغار عن يتحدث السنة الهجريّة

التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع الشيخ اسعيد ستّاوي من المغار والذي وجّه كلمته عبر موقع بانيت وصحيفة بانوراما بمناسبة رأس السنة الهجرية قال فيها :


اسعيد ستاوي

" بمناسبة العيد الإيماني المعظم ، الواقع في الأول من محرم ، أعني رأس السنة الهجرية ، الهجرة الإيمانية ، والرحلة النورانية ، رحلة الانتقال من الظلم والإضطهاد ، والارتحال من الجور والكفر والعناد ، وعلى طريق الصبر والحكمة والسداد ، للوصول إلى دار العدل والنور والرشاد ، والحلول بمنزل الأمن والأمان والألفة والوداد ، حيث طلع البدر وأشرق ،وعمّ الإيمان وتدفّق ، وتآلفت القلوب فَلَانَ عدو الأمس وآخى وترفّق . ليكون شعار هذه الهجرية النبوية ، فيما تقدمها وخلالها ومن بعدها قوله تعالى في الآية القرآنية : ( لا تحزن ان الله معنا ) .
بهذه المناسبة الإيمانية الشريفة نتقدم إلى الأمة الإسلامية جمعاء ، بأرقى التبريكات ، وأطيب الأمنيات ، سائلينه تعالى أن يجعلها الله سنة خير وبركة وإيمان ، ومحبة وتعاون وإحسان ، بين كل بني الإنسان ، وأن تكون سنة الهجرة من الظلم والقتل الطغيان ، إلى العدل والمحبة والأمن والأمان ، ويزول ما نراه من مظاهر الحرب والتدمير ، والقتل والتهجير ، لترتفع رايات
السلام ، وننعم جميعاً بنعمة الرحمة والمودة والوئام ، كما هاجر نبي الرحمة والإسلام ، عليه أفضل الصلاة والسلام ، من الجور والعدوان وظلم الظُلّام ، ليكمل رسالة الإنسانية على الكمال والتمام ، شعاره في ذلك قول الخالق العلّام ، القدّوس السلام :  واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرّقوا واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداءً فألّف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخوانا . صدق الله العظيم . وكل عام وأنتم إلى الله أقرب ، ومنه أخوف ، وبه أعرَف ".



لمزيد من اخبار المغار والمنطقة  اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق