اغلاق

رئيس مجلس الرامة يتحدث لبانيت بعد حادث القتل المزدوج

ان حادث القتل المزدوج هز اهالي قرية الرامة وبدأت تنتشر الاحاديث والخوف ما بين الاهالي هل الخلفية تعود للنزاعات التي انتهت وولت منذ بداية السنة،
Loading the player...

بعد توقيع الصلح ما بين العائلات المتنازعة  . رئيس مجلس الرامة طمأن الاهل بالرامة وهو يعمل مع عدة اطراف من القرية وخارجها لفحص كل الامور ويعتقد بان الماضي لا علاقة له بحادث الامس.
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع شوقي ابو لطيف رئيس المجلس المحلي قال :" قبل عامين تم توقيع راية الصلح وفي 1.3.2016 تم توقيع الصلح بين العائلات المتنازعة والتي حصدت عشرات الارواح ومنذ ذلك الحين تنفسنا الصعداء وازلنا العداء وزرعنا الحب والامل والامان للجميع ، ويوم امس كانت فاجعة للقرية عامة لصورة القتل التي حدثت ، انها جريمة بشعة وباسمي وباسم المجلس المحلي واهالي الرامة نستنكر العنف على اشكاله ، وادعو الجميع للتحلي بالصبر . الرامة تتسع للجميع واقول حتى لو اختلفنا بالآراء يجب ان نتحادث ، وانا حاليا لا اعرف بعد الخلفية والاسباب ويوم غد سوف نعقد جلسات لفئات من القرية وخارجها ، من اجل فحص كل الامور . وكان لي حديث مع الرئيس الروحي للطائفة فضيلة الشيخ موفق طريف الذي استنكر واندهش مما حدث وقال لي بعد ان وقعنا على الصلح وكانت الامور تسير للأفضل فقلت له اعتقد لا صلة للماضي بما حدث يوم امس وامل ان تتوصل الشرطة للجناة وتقديمهم للمحاكمة ".




بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار منطقة الشاغور اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق