اغلاق

لجنة مكافحة العنف في المجتمع العربي تعقد اجتماعا طارئا في مجلس محلي الرامة

بادر عضو البرلمان السابق ورئيس لجنة العنف المنبثقة عن لجنة المتابعة للجماهير العربية طلب الصانع لعقد اجتماع طارئ في مجلس محلي الرامة. وقد رافق طلب الصانع اعضاء من اللجنة،
Loading the player...

وكان باستقباله رئيس مجلس محلي الرامة شوقي ابو لطيف وعدد من الموظفين واعضاء المجلس.
وافتتح الاجتماع رئيس المجلس المحلي شوقي ابو لطيف والذي تطرق لحادث القتل المزدوج والذي هز اركان اهالي الرامة بعد ان كانت القرية تنعم بالأمان والاستقرار والجميع كان على يقين بان كل المشاكل التي كانت بالقرية قد زالت، لتأتي حادثة القتل المزدوجة والتي استغرب منها جميع من سمع عنها " ، وتحدث عن " الدور الذي يجب ان تقوم به الشرطة والمؤسسات عامة " ، واكد "بانه حتى هذه اللحظة لا يعلم احد بعد مسببات وخلفية القتل" ، وتوجه بالشكر لطلب الصانع والذي كان مبادرا هاتفيا وطلب من رئيس المجلس الحضور للقرية وللمجلس ولعقد اجتماع بالرامة.
اما رئيس لجنة مكافحة العنف طلب الصانع فقد قال :" ان ما يحدث بداخل مجتمعنا العربي من قتل انه لأمر مقلق ان يقتل عربي على يد اخيه العربي والشرطة والمؤسسات الحكومية صامتة عما يحدث وبناء علية، علينا العمل اليوم كحزمة وكتلة واحدة مع جميع الهيئات ولا يعقل ان يقتل منذ بداية هبة الاقصى عام 2000 حتى يومنا ما يقارب 1200 شاب دون اي ذنب او سبب  يقترفونه ".

توصيات اللجنة بعد الاجتماع
وبعد الاجتماع تم تلخيص الجلسة واصدار بيان جاء فيه " اللجنة تحمل الشرطة المسؤولية الكاملة لغياب الأمن الفردي والجماعي وانتشار الجريمة ووجود السلاح في متناول اليد اللجنة تطالب الشرطة بالعمل الجدي لجمع السلاح ، كشف النقاب عن الجرائم ، إنزال عقوبات رادعة على جرائم حيازة السلاح او استعماله .
كذلك توصي اللجنة بما يلي :
1. لجنة توصي امام لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية بإعلان الإضراب على خلفية الانتشار والتصعيد الخطير لآفة العنف ، كذلك عقد وقفات احتجاجية امام مركز الشرطة ورفع الاعلام السوداء حزنا على ارواح ضحايا العنف والجريمة .
2. اللجنة توصي امام اللجنة القطرية للسلطات المحلية اقامة لجان دائمة في كل سلطة محلية لوضع خطة متكاملة لمكافحة العنف على المستوى المحلي بمشاركة كل الجهات المعنية ذات الاختصاص الرسمية ، الاجتماعية ، التربوية ، الشعبية ، السياسية ، الدينية ، الشبابية والنسائية ، بقيادة السلطة المحلية والانتقال من رد الفعل الى الفعل .
3. دعوة اعضاء الكنيست العرب الى الاهتمام بالقضايا والاجتماعية بشكل عام ومكافحة العنف والجريمة بشكل خاص بحيث تكون على جدول اعمال الكنيست بشكل دائم ومساءلة الجهات الرسمية من شرطة ، وزارة معارف ، وزارة الشؤون الاجتماعية وحثها القيام بواجباتها .
4.  دعوة مدراء اقسام التربية والتعليم ، لجان أولياء الامور، المفتشين ، مدراء المدرس وضع خطة تربوية في كل مدرسة لتعزيز الجانب التربوية والاخلاقي والقيمي بين الطلاب ، وتفعيل مشاريع النشاط اللامنهجي لتحقيق هذا الهدف .
5. دعوة رجال الدين والأئمة التركيز على القيم الدينية ونشر روح التسامح واحترام الاخر ، والاخذ بعين الاعتبار قضايا اجتماعية التي تشكل مطلب الساعة والابتعاد عن القضايا الخلافية او التي يشتم منها الدعوة للعنف بشكل مباشر او غير مباشر .
6. دعوة  مدراء اقسام الشؤون الاجتماعية وضع خطة متكاملة لمواجهة العنف الاسري مع تحديد مسؤولية كل جهة وتحديد المطلوب منها للحد من ظاهرة العنف الاسري 
7. الدعوة لتعزيز مكانة ودور لجان الاصلاح المحلية والقطرية ومأسستها .
8.  مقاطعة الافراح والمناسبات الاجتماعية التي يتم خلالها اطلاق النار .
9. عدم التسامح مع القتلة ومع تجار السلاح الذين يهددون مجتمعنا . التستر على الجريمة جريمة .
10. فرض الحرمان الاجتماعي والمقاطعة على كل من يتبنى العنف والجريمة كنهج ، ومن يقوم بإغراق الشارع العربي بسلاح العار الذي يدمر مجتمعنا " .



مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

































































بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :
panet@panet.co.il




لمزيد من اخبار منطقة الشاغور اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق