اغلاق

اغبارية: اولاد ام الفحم سيواصلون التدريبات بالخضيرة

على ضوء التوجهات العنصرية التي قوبل بها اولاد من ام الفحم في ضاحية بيت اليعيزر في مدينة الخضيرة، برفض اهال هناك من اجراء تدريبات

مشتركة بين اولاد من الخضيرة وام الفحم ،ابدى الجمهور في الوسط العربي استياء كبيرا  وخاصة في ام الفحم وقرى ومدن المنطقة التي يلعب ابناؤها في فرق الخضيرة، وخاصة في مدرسة كرة القدم التابعة لهبوعيل الخضيرة التي يشرف عليها المدربان يسرائيل تسرفاتي والمدرب حسين اغبارية ،الذي يعمل هناك ايضا مدربا للياقة البدنية لفرق النادي كبارا وصغارا.

" الامور عادت الى مجاريها "
المدرب حسين اغبارية وصف ما تناقلته وسائل الاعلام بانه مبالغ فيه وعن ذلك يقول : " الاسباب لا تتعلق بالأولاد تم نقل التدريبات لملعب مدرسة عمال في الخضيرة ، لكن ظروف الملعب هناك لم تتجاوب مع الرغبات، لذلك اقترحوا علي نقل التدريبات لضاحية بيت اليعيزر في المدينة ، واصدقك القول ان هناك اهال طالبوا بعدم اجراء التدريبات سوية مع اللاعبين الصغار من ام الفحم ، ولا انكر ذلك ، مع ان الوصول لبيت اليعيزر كان بموافقتي . المسؤولون عن نادي هبوعيل الخضيرة لم يقبلوا بهذا التصرف واستنكروه ، والان الامور عادت الى مجاريها ، وسيتدرب اللاعبون من ام الفحم مع اللاعبين الصغار سوية، ولن نخضع لتلك الاصوات العنصرية".
واضاف حسين اغبارية : " انا مرتبط بنادي هبوعيل الخضيرة مع المدرب يسرائيل تسرفاتي ، وسبق وان اشرفت على تدريبات اولاد ام الفحم والمنطقة في كيبوتس برقائي، وعندما انتقلت للخضيرة ، احضرت اللاعبين الى الخضيرة ، والاسباب لا تتعلق بي وانما بما يتوفر في ام الفحم من منشآت رياضية . واؤكد مرة اخرى ان هبوعيل الخضيرة استقبل وسيواصل استقبال اللاعبين العرب، وما نشر في وسائل الاعلام لا يعبر عن الحقائق في هبوعيل الخضيرة ".



لدخول الى زاوية الرياضة المحلية اضغط هنا


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة محلية
اغلاق