اغلاق

تعادل سلبي بكلاسيكو انجلترا بين ليفربول ومانشستر يونايتد

ضمن منافسات الجولة الثامنة من الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم، انتهت قمة ملعب "الأنفيلد" بين مانشستر يونايتد وليفربول على نتيجة التعادل السلبي


تصوير : Getty Images

بدون أهداف، حيث فشل كلا الفريقين في هز الشباك.
سيطر الحذر على أداء الفريقين في الدقائق الأولى من عمر المباراة، وراقب كل منهما مفاتيح اللعب في الناحية الأخرى، والتهديد الأول جاء خجولا عن طريق مانشستر يونايتد عندما احتسبت له ركلة حرة مباشرة نفذها إبراهيموفيتش عاليا نحو المدرجات في الدقيقة السادسة.
أظهر لاعبو مانشستر يونايتد ثقة كبيرة في التعامل مع المجريات خصوصا في وسط الميدان الذي تألق فيه فيلايني في ربع الساعة الأول من خلال قطع معظم الكرات قبل أن تصل النصف الثاني من ملعب فريقه، وبدا واضحا افتقاد ليفربول لنجمه الهولندي فينالدوم في وسط الملعب، الذي تضرر من غياب الابتكار بوجود لاعبين اثنين صاحبي نزعة دفاعية هما هندرسون وكان.
وكان فريق ليفربول هو الأكثر خطورة والأكثر فرصا خلال اللقاء، وكاد أن يسجل في أكثر من فرصة لولا براعة حارس اليونايتد دي خيا الذي قام بعدة تصديات مذهلة حافظ من خلالها على نظافة شباكه.
كما حاول مانشستر هز شباك ليفربول في بعض المحاولا ولكنه لم يتمكن من الوصول للشباك لينتهي اللقاء على نتيجة التعادل السلبي، والاداء الضعيف نسبيا.


بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار الرياضة العالمية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق