اغلاق

الشارقة تفتح أبواب نهضتها التقنية أمام الزوار في ‘جيتكس‘

تستعرض الدوائر والجهات الحكومية التابعة لإمارة الشارقة، اليوم (الأحد)، خلال مشاركتها في فعاليات أسبوع جيتكس للتقنية 2016، الذي تستمر فعالياته حتى الـ20 من أكتوبر الجاري،

باقة خدماتها الإلكترونية والرقمية وتطبيقاتها المتطورة التي توفرها لمتعامليها، من الأفراد والشركات، والتي تشكل بمجملها أساس النهضة الرقمية في إمارة الشارقة.
وأوضح مسؤولو دوائر حكومية مشاركة في "جيتكس" أن مشاركتهم في المعرض تأتي للتعريف بالمستوى التقني المتقدم الذي باتت تقدمه حكومة الشارقة لمتعامليها، ما يعطي دلالة واضحة على قوة النهضة الرقمية التي تعيشها الإمارة في ظل قيادتها الرشيدة.
وتكشف الدوائر والجهات الحكومية الـ35 المشاركة ضمن جناح حكومة الشارقة في الحدث، اعتباراً من اليوم وحتى آخر أيام المعرض عن العديد من الخدمات والمبادرات والتطبيقات الإلكترونية والرقمية الجديدة، التي من شأنها التيسير على المتعاملين، وتسهيل الإجراءات عليهم، وإثراء القائمة الواسعة من الخدمات التي تقدمها دوائر حكومة الشارقة.
وتوقعت دائرة الحكومة الإلكترونية في إمارة الشارقة، الجهة المسؤولة عن تنظيم جناح الإمارة المشارك في المعرض، أن يستضيف الجناح اعتباراً من اليوم المئات من الزوار والمهتمين، الذين سيتوافدون للتعرف إلى أحدث خدمات دوائر وهيئات حكومة الشارقة، مشيرة إلى أن جميع منصات الجناح ستكون مستعدة لاستقبالهم والرد على جميع استفساراتهم.

" نتوقع أن يشكل جناح إمارة الشارقة نقطة جذب رئيسة للزوار والمهتمين والمتخصصين "
وقال الشيخ خالد بن أحمد بن سلطان القاسمي، المدير العام لدائرة الحكومة الإلكترونية في إمارة الشارقة: "مع انطلاقة اليوم الأول لجيتكس، نتوقع أن يشكل جناح إمارة الشارقة نقطة جذب رئيسة للزوار والمهتمين والمتخصصين الذين حضروا من مختلف دول العالم، حيث تسعى الجهات الحكومية المشاركة إلى أن تبرز عبر منصاتها في الجناح أحدث الحلول التقنية التي اعتمدتها، ترسيخاً لنهج قيادتنا الرشيدة الرامي إلى تبني أفضل الممارسات في العمل الحكومي".
وأضاف الشيخ خالد القاسمي: "ستعرض (إلكترونية الشارقة) خلال اليوم الأول رؤيتها الاستراتيجية الشاملة لدعم منظومة العمل الحكومي المشتركة، من خلال الربط الإلكتروني الذي ما زلنا نمضي قدماً في تنفيذ مرحلته الأولى، كما سنعرض الآليات التي تقوم عليها عملية رقمنة الخدمات الحكومية في الإمارة، بهدف توفير خدمات ترقى إلى الطموحات الريادية لدولتنا الحبيبة وتعزيز تنافسيتها محلياً وعالمياً، وفي الوقت نفسه التسهيل على المتعاملين وجعل الخدمات الحكومية على اختلاف أنواعها متاحة لهم أينما كانوا".
وتابع: "سنطلق خلال اليوم الثاني للحدث لعبة (أرض الشارقة Sharjah Land)، وسنتيح للزوار الاستمتاع بتجربتها مباشرة عبر منصة رقمية كبيرة الحجم، وشاشات تفاعلية مزودة بمجسات تتيح تجربة لعب فريدة، ونتوقع اهتماماً كبيراً من الزوار باللعبة".

" تأتي مشاركة الهيئة لتعرض للجمهور مساهمتها المتطورة باستمرار لتقديم كل ما يسهل توفير المعلومة المناسبة بأسرع وقت "
من جهته، قال سعادة خالد جاسم المدفع، رئيس هيئة الإنماء السياحي والتجاري بالشارقة: "باعتباره أحد أكبر التجمعات العالمية لمشاركة آخر ما توصلت اليه تقنية المعلومات لخدمة الانسان، تأتي مشاركة الهيئة لتعرض للجمهور مساهمتها المتطورة باستمرار لتقديم كل ما يسهل توفير المعلومة المناسبة بأسرع وقت، لاسيما لسياح الإمارة".
وأضاف المدفع: "نعرض خلال مشاركتنا في الحدث شاشة الشارقة التفاعلية الشفافة، الفريدة من نوعها في المنطقة، والتي تقدم لمستخدميها أسلوباً جذاباً وحيوياً للتعرف إلى إمارة الشارقة، واستعراض معالمها بما يشمل العديد من تطبيقات الواقع الافتراضي والأفلام والصور والمنشورات وغيرها".
وتابع: "سنعرض أيضاً خلال مشاركتنا (تطبيق الشارقة)، وهو تطبيق تفاعلي وشامل لاكتشاف إمارة الشارقة والوجهات السياحية الفريدة فيها، بالإضافة إلى (تطبيق الشارقة الافتراضي)، الذي يمكّن المستخدم من استكشاف الشارقة والتجول في وجهاتها الترفيهية ومتاحفها وشوارعها كما وكأنه هناك".
من جانبه، قال أحمد عبيد القصير، المدير التنفيذي للعمليات في (شروق): "تشارك الهيئة في (جيتكس) بتقنيات حديثة وشاشات تفاعلية تستعرض من خلالها مقومات الجذب السياحي الفريدة لمجموعة من أبرز مشاريعها، تتضمن: قلب الشارقة، وجزيرة النور، ومليحة للسياحة البيئية والأثرية، والقصباء حيث تضفي التجربة التفاعلية التي نوفرها في المعرض لاكتشاف هذه الوجهات الثلاث المميزة الكثير من المتعة والتشويق في نفوس الزوار".
وأضاف: "يعتبر مشروع قلب الشارقة، الأضخم من نوعه في المنطقة، لما يتضمنه من معالم تاريخية مهمة لا تزال حية حتى يومنا هذا، في منطقة تمثل النواة الأولى لإمارة الشارقة، أما مشروع مليحة للسياحة البيئية والأثرية، فهو عبارة عن مشروع سياحي ترفيهي رائد يتيح استكشاف الكنوز الأثرية والتاريخية في منطقة مليحة التي شهدت أول نشاط بشري منذ 130 ألف سنة وتعاقبت عليها 5 عصور، ومرت على أرضها حضارات عدة، في حين تعتبر جزيرة النور، إحدى أحدث الإضافات إلى المشهد السياحي في الإمارة، والتي تتضمن العديد من المعالم المميزة والمرافق الإبداعية بالإضافة إلى أنواع عديدة من النباتات والأشجار".
وأكد القصير: "تتيح مشاركتنا تعريف زوار (جيتكس) بهذه المشاريع الأربع ودورها الإيجابي في رفد القطاع السياحي بالإمارة والدولة عموماً، في ظل تبينها تقنيات حديثة في نظم عملها واستعراض مقوماتها، مثل الشاشات الذكية والتفاعلية، ما يوفر تجربة رائعة للزوار والسياح، ونتطلع إلى استقبال المزيد من الزوار خلال ما تبقى من أيام في المعرض".

" سنعرض التطبيق الذكي الخاص بنا، الذي يحوي على حزمة متميزة من الخدمات العقارية الإلكترونية "
من ناحيته، قال سعادة عبدالعزيز أحمد الشامسي، المدير العام لدائرة التسجيل العقاري بالشارقة: "نستعرض خلال مشاركتنا في (جيتكس) هذا العام مجموعة الخدمات التي توفرها الدائرة عبر موقعها الإلكتروني، وبالإضافة إلى ذلك، سنعرض التطبيق الذكي الخاص بنا، الذي يحوي على حزمة متميزة من الخدمات العقارية الإلكترونية التي تجعل تجربة المتعامل أكثر سهولة وفاعلية، وجاء اختيارنا لـ(جيتكس) لتدشين التطبيق لما يمثله المعرض من منصة عالمية للتكنولوجيا والأنظمة الذكية، تتيح للمشاركين الاطلاع على التجارب المحلية والعالمية وأفضل الممارسات الإلكترونية، كما يشكل فرصة لتعريف الزوار بالخدمات العقارية التي تقدمها الدائرة، ويعتبر التواجد ضمن جناح حكومة الشارقة فرصة لعرض المستوى المتقدم للخدمات الحكومية في الإمارة".
بدورها، قالت أ. مروة علي السويدي، رئيس قسم إدارة الخدمات الذكية في هيئة كهرباء ومياه الشارقة (سيوا): "نسعى من خلال مشاركتنا في معرض (جيتكس) إلى تبادل الخبرات مع الدوائر الحكومية الأخرى والشركات العالمية والتعرف إلى أحدث التقنيات والحلول المتاحة في القطاع، كما أننا نروج للعديد من الخدمات الإلكترونية الرائدة التي تقدمها الهيئة لمشتركيها، وعلى رأسها حملة (الفاتورة الخضراء)، إذ نتيح لمشتركينا زوار جناح الشارقة تحديث حساباتهم معنا عبر تزويدنا بتفاصيل الاتصال لتلقي الفواتير الإلكترونية والرسائل النصية القصيرة، كما سنعرّف الزوار إلى الخدمات التي تتيحها البوابة الإلكترونية الخاصة بالهيئة، مثل إمكانية طلب خدمة تزويد المنازل بالغاز الطبيعي، وكذلك طلبات إيقاف الخدمات المتنوعة".
وأضافت السويدي سنطرح أيضاً خلال (جيتكس) النسخة الأحدث من تطبيق "سيوا" الذكي بإصداره رقم 3.0 "SEWA App 3.0" المخصص للأجهزة الذكية والمحمولة، الذي يوفر تجربة استخدام محسنة وأكثر مرونة للمتعاملين.

" نحرص باستمرار على مواكبة أحدث التطورات والابتكارات في هذا المجال ونسعى لعقد الشراكات على نطاق واسع لاستقطابها "
من جهتها، قالت سعادة منى عبد الكريم اليافعي، مدير مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية: "هذه المشاركة هي الثالثة على التوالي للمدينة في معرض (جيتكس)، وسيكون تركيزنا هذا العام منصباً على التعريف بريادة المدينة في استخدام التقنيات المساندة في تعليم الأشخاص من ذوي الإعاقة، وفي الوقت نفسه التعرف إلى أحدث ما وصل إليه العلم في هذا المجال حول العالم، ومن ثم توظيفه في مناهجنا الدراسية وبرامجنا التدريبية، لأننا نحرص باستمرار على مواكبة أحدث التطورات والابتكارات في هذا المجال ونسعى لعقد الشراكات على نطاق واسع لاستقطابها".
وأضافت: "تتكون منصة المدينة في الحدث من غرفة صفية لمدرسة الأمل للصم تحاكي الرؤية المستقبلية للغرف الصفية الذكية، بهدف إظهار إنجاز المدرسة في مجال التعلم الذكي ومواكبتها لهذا المجال، الذي أهلها لتختارها شركة مايكروسوفت كمدرسة نموذجية في تطبيق البرامج الذكية في عملية التعليم على مستوى العالم".
وأوضحت اليافعي: "نرحب بزوار المنصة، الذين سنعرفهم إلى تجربة المدينة، ليس على المستوى التقني فحسب، بل أيضاً على مستوى جميع ما تقدمه من خدمات متنوعة للأشخاص ذوي الإعاقة بهدف تمكينهم، ونعتقد أن ذلك سينال إعجابهم وتقديرهم حقاً".
ومن جانبها قالت ريم بن كرم، مدير مراكز أطفال الشارقة:"  تأتي مشاركتنا الأولى في معرض جيتكس، سعيا منا إلى تسليط الضوء على الدور المحوري الذي تلعبه مراكز أطفال الشارقة، في صقل المهارات العلمية والمعلوماتية عند الأطفال، وتعزيز الابتكار والبحث لديهم، وتعريفهم بكيفية استخدام التكنولوجيا الحديثة الاستخدام الأمثل بما يتناسب مع أعمارهم، بالإضافة إلى تعريف الحضور بالبرامج التي تشارك بها مراكز أطفال الشارقة، ومنها نظام التسجيل وبرنامج الموارد البشرية، وعن مشاركة أطفال المراكز بأعمال الروبوتيك، كما سيتم إطلاق التطبيق الذكي خلال ثاني يوم المعرض".
 
جهات حكومية محلية أخرى مشاركة تحت مظلة جناح الشارقة تستعرض العديد من خدماتها الرقمية والإلكترونية
وأضافت ريم:" يعتبر معرض جيتكس منصة هامة، لاطلاع الزوار على  أبرز البرامج والأنشطة والخدمات التقنية التي تقدمها مراكز أطفال الشارقة لمنتسبيها، بالإضافة إلى إمكانية مشاركتهم في عملية اختيار وتسجيل أطفالهم بالبرامج التي تتناسب مع مواهبهم والتي تعمل على تعزيز مهاراتهم، مما يسهل عملية الانتقال والمتابعة من مراكز أطفال الشارقة إلى المرحلة الثانية في سجايا فتيات الشارقة وناشئة الشارقة للذكور، مما يضمن استمرار مسيرة النجاح والتفوق لأبنائهم".
وتستعرض جهات حكومية محلية أخرى مشاركة تحت مظلة جناح الشارقة العديد من خدماتها الرقمية والإلكترونية، كما أطلقت خدمات وتطبيقات جديدة خلال المعرض، ومن هذه الدوائر، دائرة المالية المركزية، التي تعرض آلية التسجيل باستخدام الهوية، وتقنية الجرد الذكي ، وتقارير الإدارة العليا  الإلكترونية؛ كما تعرض دائرة الثقافة والإعلام تطبيقها الذكي لأهم الفعاليات والجوائز الثقافية لدائرة الثقافة والإعلام في الشارقة؛ وأطلقت جمعية أصدقاء الرضاعة الطبيعية موقعها الإلكتروني الجديد إضافة إلى تطبيقها الذكي، الذين تهدف من خلالهما إلى تعريف الأمهات والجمهور على أهمية الرضاعة الطبيعية ودعم تواصل الأم بالطفل.
واختتم الشيخ خالد القاسمي حديثه، قائلاً: "ما زلنا في اليوم الثاني من المعرض، ونتطلع إلى استقبال المزيد من الزوار حتى نهاية الأسبوع، وسوف نستمر في العمل مع شركائنا الحكوميين في تقديم مستوى استثنائي من الإبداع والابتكار في خدماتنا، ما شأنه أن يترك انطباعاً إيجاباً يصعب تغييره لدى الزوار والمتعاملين".
وينعقد "أسبوع جيتكس للتقنية 2016" في الفترة من 16 وحتى 20 أكتوبر 2016، في مركز دبي التجاري العالمي، بمشاركة 4200 عارض من 144 دولة، و22 ألفاً من كبار التنفيذيين، وحضور 146 ألف زائر متخصص؛ ويشكل الحدث منصة رائدة للشركات لإطلاق آخر ابتكاراتها والكشف عن المنتجات الأحدث في عالم تقنية المعلومات والاتصالات.
ويعتبر معرض "جيتكس"، بوّابة للعلامات التجارية الكبرى القادمة إلى منطقة الشرق الأوسط، إحدى أسرع الأسواق الناشئة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وأكثرها استعداداً للاستثمار في هذا المجال. وتجمع هذه الفعالية السنوية - التي تُقام منذ ما يزيد عن 32 عاماً - أكثر من 1000 وسيلة إعلام مختلفة من جميع أنحاء العالم.













لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قطاعات وأعمال اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قطاعات وأعمال
اغلاق