اغلاق

ليفربول يفوز على ويست بروميتش ويزاحم على الصدارة

ضمن منافسات الجولة التاسعة من الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم، نجح ليفربول في تحقيق الفوز على حساب ويست بروميتش ألبيون على ملعب "الأنفيلد روود" بهدفين


 تصوير : Getty Images

مقابل هدف، في مباراة صعبها ليفربول على نفسه في الدقائق الأخيرة بعد أن سجل هدفيه في الشوط الأول، واستقبل هدفا في الدقائق الأخيرة.
على الرغم من لجوء ويست بروميتش ألبيون إلى اللعب بكثافة عددية في خطوطه الخلفية، إلا أن هذا التكتل الدفاعي لم يصمد أمام حركية هجوم ليفربول بقيادة الثلاثي كوتينيو، ماني، فيرمينو، فمن هجمة سريعة وصلت إلى فيرمينو، أرسل الأخير كرة عرضية بالمقاس إلى ماني الذي سددها من لمسة واحدة على يسار حارس ويست بروميتش محرزا الهدف الأول لفريقه ليفربول.
المد الهجومي لليفربول لم يتوقف بعد الهدف، وأسفرت الشركة الفعالة في هجوم ليفربول عن هدف ثاني في الدقيقة 35، عن طريق نجم الفريق كوتينيو، الذي تحصل على تمريرة من ساديو ماني، ليستغل اللاعب البرازيلي مهارته في الاختراق، قبل أن يسدد في الزاوية الضيقة للحارس فورستر، لينتهي الشوط الاول من اللقاء بتقدم ليفربول بالنتيجة 2-0.
 
أحداث الشوط الثاني للمباراة
على الرغم من تأخره، إلا أن المدير الفني لويست بروميتش توني بوليس حافظ على أسلوبه المتحفظ في اللعب في الشوط الثاني، معتمدا على الهجمات المرتدة السريعة، قبل أن يتسلح في الأخير بالسلاح الذي يكرهه ليفربول، ويمثل نقطة ضعف واضحة له وهي الكرات الثابتة ليقلص الفارق عبر جاريث ميكولي في الدقيقة 81، لتصبح النتيجة 2-1.
بعد هدف بروميتش تراجع لاعبي ليفربول بعض الشيء، وسط محاولات من ويست بروميتش للمباغتة بهدف ثاني عبر  الكرات العرضية مرة أخرى، لكن الدقائق الأخيرة مرت بسلام على ليفربول وجماهيره التي غصت مدرجات ملعب "الأنفيلد" الجديد، بانتهاء المباراة بفوز فريقهم بالنتيجة 2-1.
هذا الفوز جعل ليفربول يقفز للمركز الثاني برصيد 20 نقطة وهو نفس رصيد آرسنال المتصدر، مع تفوق للأخير بهدف، أما ويست بروميتش ألبيون فتجمد رصيده عند 10 نقاط.





لمزيد من اخبار الرياضة العالمية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق