اغلاق

هؤلاء أسلافي : البروفيسور عبد القادر عبد القادر

ولد المرحوم عبد القادر يوسف عبد القادر " خزنة " في بلدة الطيبة سنة 1919 م ، وتعلم حتى الصف الثالث الابتدائي فيها ، ثم انتقل الى طولكرم لاكمال دراسته .


المرحوم عبد القادر يوسف عبد القادر " خزنة "

نظرا لتعسر اوضاع اهله المالية ، تعذر عليه اللحاق بالكلية الرشيدية او غيرها من الثانويات ، فاضطر للعمل كمعلم اضافي في الطيرة والطيبة لمدة سنتين ، بغية جمع المال اللازم لذلك المستقبل .
مع تحقق نجاحه بالشهادة الثانوية ، بدأ الحظ يبتسم له ، حيث تم تعيينه معلما نظاميا في مدرسة الغزالية في نابلس ، ثم تنقل معلما في بلدة اليامون وعنبتا ، ثم تم تعيينه مديرا في ام الفحم ثم معلما في طولكرم .
بعد ضم منطقة المثلث عام 1949 لدولة اسرائيل ، وفق اتفاق الهدنة في رودوس ، بقي عبد القادر عبد القادر في الناحية الاخرى للحدود .
في عام 1950 انتقل الى الكويت لاجل تحسين اوضاعه المالية ، ومن هناك سافر المرحوم الى الولايات المتحدة الأمريكية ، وقد شغل عدة مناصب ، منها : مدير مكتب " اليونسكو " ، ومحاضرا في جامعة انديانا الامريكية ، وترأس قسم الدراسات التربوية والنفسية في جامعة بنغازي الليبية ، وتم تعيينه ايضا مراقبا للبحوث والترجمة في وزارة الاعلام الكويتية .
تنقل المرحوم بين الاقطار العربية : العراق ، الكويت وليبيا ، وقد اسندت له مهام كثيرة . حاز على شهادات تقدير جليلة من مؤسسات عالمية وعربية .
حصل المرحوم من الشهادات على : " دبلوم المعلمين العالي " ، " ماجستير " في التربية وعلم النفس ، و" ماجستير " في العلوم السياسية ، ودكتوراة في  فلسفة التربية والعلوم السياسية من جامعة انديانا 1956 . و " B.A " في اللغة العربية والادب والدراسات الاسلامية .
   
مخلفاته الفكرية والعلمية :
- هجرة معلم / سيرة ذاتية – بيروت + عمان
- الخليج العربي للسير ارغولدت ويلسون / مترجم – الكويت
- مستقبل التربية في العالم العربي – القاهرة
- تعليم الفلسطينين ماضيا وحاضرا ومستقبلا – عمان
- دراسات في اعداد وتدريب العاملين في التربية / الكويت
- تنمية الكفاءات التربوية – بيروت
- التربية والمجتمع – الكويت
- من وحي بشار – ديوان اشعار / بيروت
الاستاذ البروفيسورعبد القادر يوسف عبد القادر باحث " فولبرايت " متميز في اصلاحات التعليم وعصرنته في المنطقة العربية ، فهو المربي والكاتب والشاعر والباحث والمؤلف . كتب وترجم عشرات الكتب واشترك في ملتقيات ومؤتمرات في اوروبا وافريقيا واسيا والولايات المتحدة .

من قصائده :
قصيدة صاحب دكتوراه فخرية :
رفعوا الجندي للاوج فقال - انا قد اصبحت حقا " جنرال"
وانا الدكتور هذي صفحة  - ابرزت اسمي واعطتني مجال
لا تقولوا لست دكتورا فقد -  بت دكتورا على رق غزال
ها هو الختم على الورق بدا - ومع الختم تواقيع الرجال
اولا تدرون اني في الذرى - مثل ما ذكترني اهل الخيال
ان من حولي دكاتير اذا - قلت قولا امنوا دون سؤال

 قصيدة الى اكابر الاقطاع في مصر :
كلما قلت يا سليل الاكابر - هو احرى بالتافهين الاصاغر
ان مصرا كنانه الله تأبى - والوفاء المصري تدليس غادر
والميامين من اباه الدنايا -  وكرام الاحرار اهل المفاخر
والرجولات وهي سفر مجيد - من  عرابي الى المكرم ناصر
والبطولات اذك من برهط  - ورثوا المجد كابرا عن كابر
لا كمجد مزيف لم يسجل - مره معلما على الحق سافر
اقطعوكم ارضا بغير عناء - او حفاظ على الحمى والمصادر
قسمة الغادرين يفخر فيها- تافه ما ارعوى بمجد كافر
اي باشا هذا الذي يتباهى - فيه هل كان من شيوخ المنابر
او اخا همه وترب معال  -  يقدم الجيش والسيوف شواهر
توفي المرحوم عن عمر ناهز 92 عاما ، وقد ترك الفقيد وراءه ابنا وحيدا وهو الدكتور بشار عبد القادر مدير برامج جراحة القلب في بنكهامتون في نيويورك .






المربي محمد صادق جبارة

هذا المقال وكل المقالات التي تنشر في موقع بانيت هي على مسؤولية كاتبيها ولا تمثل بالضرورة راي التحرير في موقع بانيت .
نلفت انتباه كتبة المقالات الكرام ، انه ولاسباب مهنية مفهومة فان موقع بانيت لا يسمح لنفسه ان ينشر لكُتاب ، مقالات تظهر في وسائل اعلام محلية ، قبل او بعد النشر في بانيت . هذا على غرار المتبع في صحفنا المحلية . ويستثنى من ذلك أي اتفاق اخر مع الكاتب سلفا بموافقة التحرير.
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان:
panet@panet.co.il .

لمزيد من زاوية مقالات اضغط هنا


 

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق