اغلاق

مركز شمس يعقد جلسة حوارية في مدينة رام الله

عقد مركز إعلام حقوق الإنسان والديمقراطية " شمس" بالتعاون مع مؤسسة فريدريش ناومن من أجل الحرية جلسة حوارية بعنوان " نحو تعزيز المساءلة الرسمية والمجتمعية لمحاربة الفساد ".

 

صورتان من الجلسة

تأتي الجلسة كجزء من مشروع ينفذه المركز وفريدريش ناومن على مستوى محافظات الضفة يتعلق بمنطلقات الحكم الرشيد في قطاع الحكم المحلي ، وقد افتتح الجلسة الباحث الدكتور مصطفى عبد الباقي أستاذ القانون والخبير بعلم الجريمة مرحباً بالحضور ومؤكداً على أهمية الخروج بنتائج وتوصيات من شأنها المساعدة صانع القرار. كما عرض المحاور التي سيتناولها اللقاء ومنها القوانين الناظمة ومدى ارتباطها باتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد .
من جانبه ، قدم المحامي بلال البرغوثي المستشار القانوني لمؤسسة (أمان) ورقة عمل حول التشريعات الفلسطينية ذات العلاقة بمكافحة الفساد ، وقال أن التشريعات بدرجاتها المختلفة تلعب (قانون أساسي، قانون عادي، قوانين الطوارئ والضرورة، أنظمة ولوائح تنفيذية، تعليمات، قرارات ذات مضمون تنظيمي) دورًا بارزًا في مكافحة جريمة الفساد؛ فهي  واستنادا لقاعدة الشرعية ( لا جريمة ولا عقوبة إلا بنص) والتي تجرّم الأفعال والممارسات التي تدخل في مضمون الفساد وتمثل شكلاً من أشكاله، وهي، وحدها دون غيرها، التي تحدد العقوبات على من يقترفها؛ الأمر الذي يعزز من منظومة الردع لمن لا يمثّل ضميره وثقافته رادعا له في ذلك، وهي التي تسهم في وضع القواعد والأحكام الناظمة لإدارة الشأن العامّ، فتبين وتحدد الأصول التي يجب الالتزام بها.
وفي نهاية اللقاء أوصى المشاركون بضرورة مواءمة التشريعات الفلسطينية مع اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد. وتوسيع شمولية الحماية التي يقدمها القانون للمال العام. وتعزيز القدرة على ملاحقة الفاسدين وعدم إتاحة الفرصة لهم للإفلات من العقاب. وإلى تعزيز قدرة القضاء المتخصص في مكافحة الفساد. وإلى تعزيز استقلالية هيئة مكافحة الفساد.تعزيز موضوع الإبلاغ عن الفساد وحماية المبلغين عنه، وضرورة رفع الوعي المجتمعي فيما يخص مكافحة الفساد .



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق