اغلاق

دراسة توضح حجم الخسائر المالية لهجمات DDoS وتقدم الحل

وفقاً لنتائج دراسة حول مخاطر أمن تكنولوجيا المعلومات للشركات أجرتها كاسبرسكي لاب خلال العام 2016 بالتعاون مع B2B International وشملت أكثر من 4000 مشاركاً،



يمثلون 25 دولة من بينها دولة الإمارات العربية المتحدة، انه من الممكن لإحدى هجمات الحرمان من الخدمات الموزعة الـDDoS أن تكبد إحدى الشركات تكاليف بأكثر من 1.6 ملايين دولاراً أمريكياً، على الرغم من أن هذا الرقم يعتمد إلى حد كبير على مدى سرعة الكشف عن هذا الهجوم.

وفي إطار هذه الدراسة، تم الاستفسار من شركات عدّة كانت قد تعرّضت لهجمات DDoS على مدى الأشهر الاثني عشر الماضية حول التكاليف التي تكبدتها نتيجة لذلك. واتضح بأن النسبة الأكبر من النفقات المتكبدة من قبل الشركات المتوسطة والكبيرة (وهي 20% و19% على التوالي) كان مردها إلى التغييرات التي طرأت على تصنيفها الائتماني والتأميني، وهذا ليس مستغرباً بالنظر إلى أن الكثير من هجمات DDoS قد يفصح عنها للجميع. فالنسبة للشركات الصغيرة، تركّز الجزء الأكبر من بنود النفقات ذات الصلة بهجمات DDoS في دفعات أجور الوقت الإضافي للموظفين (17%). كما صنّفت هجمات DDoS أيضاً على أنها واحدة من التهديدات الخمس الأبرز التي يمكنها أن تجبر الشركات على تعيين موظفين جدد، حيث تخطط 37% من الشركات التي وقعت ضحية لمثل هذه الهجمات لزيادة عدد موظفيها من مختصي تكنولوجيا المعلومات.
وشملت التكاليف الأخرى ذات الصلة بهجمات DDoS تعويضات العملاء (12%) وتطوير البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والبرمجيات (10%) وتدريب الموظفين (10%) ونفقات العلاقات العامة لتحسين سمعة الشركة في السوق (9%). وهذا بدوره يرفع المعدل الوسطي لتكاليف التعافي من إحدى هجمات DDoS إلى نحو 106,000 دولاراً أمريكياً للشركات الصغيرة، وإلى ما يقارب 1.6 ملايين دولاراً أمريكياً للشركات الكبيرة. وكان من إحدى النتائج المثيرة للاهتمام في الدراسة أنه في حال تم الكشف عن الهجوم خلال فترة 24 ساعة الأولى، فمن الممكن خفض التكلفة المتكبدة إلى النصف تقريباً بالمقارنة مع أي هجوم آخر يتم اكتشافه على مدى يوم واحد لاحقاً.

ويقول أليكسي كيسيليف، مدير مشروع لدى كاسبيرسكي للوقاية من هجمات DDoS، “تظهر أبحاثنا بأن هجمات DDoS هي من إحدى التهديدات الإلكترونية الأعلى تكلفة بالنسبة للشركات. بل إنها أغلى ثمناً من حالات الإصابة بالفيروسات أو برمجيات التشفير الخبيثة. ومن شأن هجوم DDoS واحد أن يعطل الخدمات المقدمة على الانترنت لفترات زمنية طويلة، مما يلحق الضرر بسمعة الشركة ويحرمها من عملائها الحاليين أو المحتملين. وهناك حالات كان لهجمات DDoS المطولة تداعيات خطيرة تمثلت في إفلاس وإغلاق شركات ناجحة عبر الإنترنت. لذا، فإن الحماية الوقائية تسمح للشركات سرعة اكتشاف هجمات DDoS المستمرة و، في حال الحصول على حل مثل Kaspersky DDoS Protection ، معرفة وقت بدء الهجوم بفضل نظام استخبارات معلومات DDoS، وبالتالي درء أي مخاطر محتملة.”



لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من كمبيوتر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
كمبيوتر
اغلاق