اغلاق

خالها قيادي بفتح:فلسطينية تدافع عن اسرائيل وتعتذر من اليهود

اثار لقاء صحفي بثته القناة الإسرائيلية الثانية، ردود فعل غاضبة في الشارع الفلسطيني ، بعد ان ظهرت فيه شابة غيرت اسمها الى " ساندرا سولومن" (38 عاما)، وهي ابنة


" ساندرا سولومن"

اخت القيادي في حركة فتح المرحوم صقر حبش ، كما قررت تغيير ديانتها والتطوع للدفاع عن اسرائيل في مكان سكنها الحالي كندا.
ووفقا لما قالته ساندرا سولومن خلال اللقاء فان عائلتها الفلسطينية اعلنت براءتها الكاملة منها ، وانها "نشأت في بيت تربى على كره اليهود وتمجيد هتلر، منذ أن كانت لم تتجاوز خمسة أعوام". 
وأضافت أيضا انها "تعتذر من كل يهودي قامت بسبه في يوم من الأيام، وتتمنى منه مسامحتها على ذلك". 
  وظهرت ساندرا وهي ترتدي الكوفية الفلسطينية وبرزت وشما باللغة العبرية على رقبتها مكتوب عليه "إسرائيل".   وأظهرت صور ملتقطة في كندا "ساندرا" في نشاطات مناهضة للفلسطينيين، وفي الدفاع عن إسرائيل.
  وختمت ساندرا حديثها بالقول: "لا أخشى أن أقتل في سبيل قول الحق، وأتمنى في يوم من الأيام أن أزور إسرائيل، وأحمل علمها، وأضرب له التحية؛ لأن إسرائيل وجدت لا لأن تُمحى".
وتجدر الاشارة الى انها عرفت نفسها كفلسطينية من عرب 1948 ، عائلتها بالاصل من مدينة يافا ، ولدت في رام الله وترعرعت في الاردن والسعودية ، ثم هاجرت الى كندا .


صور من الفيديو كما نشرته القناة الثانية الاسرائيلية





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق