اغلاق

أهال من البطوف : ‘يجب وضع قوانين سير أكثر صرامة‘

تعتبر حوادث الطرق من اكثر الظواهر التي تفتك بمجتمعنا العربي ، الذي شهد منذ مطلع العام الجاري مقتل ما يزيد عن 80 شخصا من الوسط العربي من مختلف البلدات،


ربيع ابو ريا

غالبيتهم من شريحة الشبان .
موقع بانيت وصحيفة بانوراما مستمران بحملات التوعية في عدة مجالات وخاصة ظاهرة حوادث الطرق، احدى اهم الافات التي تهدد مجتمعنا العربي . وعليه التقينا عددا من الشبان من منطقة البطوف وكان لنا حديث معهم حول هذه الظاهرة وكيفية كبح جماحها .

" على المؤسسات المعنية سن قوانين اكثر صرامة "
بدوره، قال الشاب ربيع ابو ريا من مدينة سخنين :" ان نسبة حوادث الطرق بازدياد عاما بعد عام ، وكذلك عدد القتلى بحوادث الطرق خصوصا من فئة الشباب ، وكل ذلك في ظل غياب برامج توعوية من شأنها رفع الثقافة المرورية وايضا في ظل غياب الرقابة من قبل الشرطة داخل البلدات العربية" .
واضاف يقول :" يجب على المؤسسات المعنية سن قوانين اكثر صرامة كرفع الجيل للحصول على رخصة قيادة ، وزيادة الفترة الملزمة للسائق الجديد بسائق مرافق . ومن جهة اخرى العمل على تحسين البنية التحتية في البلدات العربية ".
وزاد :" لا ننسى الدور الاهم للاهل في تربية اولادهم على احترام القوانين واداب القيادة ".

" يجب تنظيم فعاليات تثقيفية من شأنها رفع وعي الجمهور لاهمية الالتزام بقوانين السير "
وفي حديث اخر لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع عطا طيون من بلدة شعب ، قال :" ان ظاهرة حوادث الطرق من اخطر الظواهر التي تهدد مجتمعنا في البلاد ، لا يكاد يمر يوم بدون قتيل او اكثر، خصوصا فئة الشباب بسبب انعدام التربية المرورية والقيادة بسرعة اكثر من المسموح به ، وباعتقادي ان المسبب الرئيسي لحوادث الطرق هي السرعة الزائدة ، لذلك يجب تنظيم فعاليات تثقيفية من شأنها رفع وعي الجمهور لاهمية الالتزام بقوانين السير . ومن جهة اخرى يجب تعديل قوانين القيادة لتكون اكثر صرامة ، بالاضافة الى زرع كاميرات لرصد السائقين المخالفين في شوارع البلاد ".

" يجب العمل وفق خطة مدروسة لرفع الوعي المروري "
اما الشاب علي عباس من دير حنا فقال :" ان محاربة ظاهر حوادث الطرق في وسطنا العربي تبدأ من البيت عن طريق التربية السليمة على الانصياع للقوانين وعدم مخالفتها ، خصوصا قوانين السير التي وضعت لتحافظ على حياتنا وتحفظ امننا ، ويجب العمل وفق خطة مدروسة لرفع الوعي المروري لدى شريحة الشبان ، لانهم الاكثر تعرضا لحوادث الطرق ".
واضاف :" حوادث الطرق باتت تهدد امن وسلامة كافة المواطنين فقد يكون أي شخص عرضة لحادث طرق بسبب سائق اخر متهور ، فجميعنا مهددون ويجب العمل على الحد من هذه الظاهرة بكافة الطرق ان كان ذلك عن طريق تعديل قوانين السير او رفع التثقيف المروري وتحسين البنى التحتيتة ". 
 

عطا طيون


علي عباس

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق