اغلاق

الوفاء والإصلاح يحيي ذكرى مجزرة كفرقاسم بندوة في قلنسوة

على شرف ذكرى مجزرة كفرقاسم وعشية مرور 60 عاما عليها حيث وقعت تحديدا يوم 29-10-1956، أقام حزب الوفاء والإصلاح ندوة خاصة بالحدث قبالة الدوار الثاني


صور من الندوة

للمدخل الشمالي لمدينة قلنسوة، حيث افتتحت الندوة، والتي تولى عرافتها المحامي زاهي نجيدات عضو الحزب، بقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء، ثم تم عرض الفيلم الشامي، "كفرقاسم المجزرة"، وكذلك تم عرض مقطع فيديو قصير  يحوي إفادات لثلاثة من شهود العيان والناجين من المجزرة.
بعد ذلك كانت مداخلة الشيخ حسام أبوليل رئيس الحزب، حيث تحدث خلالها عن أهمية إحياء الذكرى وعن أهمية إيصال الرسالة الصحيحة للأجيال المتعاقبة، منوها ومعددا أخوات مجزرة كفرقاسم بدءا من مجازر النقب مرورا بمجازر المثلث والساحل ثم الجليل، وقد أكد أبوليل في كلمته على "عبثية الصلحة الشكلية التي فرضتها المؤسسة الإسرائيلية على قرية كفرقاسم يومها، ما يعني أن الحق لا يزال واقفا وعالقا في هذا الملف الدامي" .
وكانت المحاضرة المركزية للباحث، البرفيسور إبراهيم أبو جابر، إبن مدينة كفرقاسم، حيث حلل، وبعمق، "الوقائع والحيثيات التي أحاطت بالمجزرة الرهيبة"، منوهاً لعدة أمور، منها "الإستغلال الإسرائيلي البشع لظروف عالمية صرفت أنظار الرأي العام العالمي إليها، منها العدوان الثلاثي على مصر واندلاع الثورة المجرية على الشيوعية وعوامل أخرى".
وعرج أبوجابر على الأسباب مؤكدا على عدة أسباب من أهمها "الدور البطولي الذي لعبته كفرقاسم إبان النكبة عام 1948 ، وكذلك موقع البلدة الجيوإستراتجي، حيث تربض على مرتفعات مطلة على الساحل حيث أهم وأكبر المدن الإسرائيلية، ولا أدل على ذلك من ترك المدخل الشرقي للقرية يوم المجزرة مشرعا ومفتوحا تماما بوجه "من يريد الهجرة" إلى الأردن وهكذا ينفرط عقد القرية بل عقد المثلث كله جنوبه وشماله" .
هذا ولاقت الندوة استحسان الحضور الذي تفاعل معها بشكل ملحوظ، وقدد برز من بين الحضور الرئيس السابق للسطلة المحلية في قلنسوة يوسف تكروري والذي كان متواجدا في كفرقاسم أثناء المجزرة بحكم عمله في البناء حينها.





























بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار كفر قاسم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق