اغلاق

جلسة صاخبة للجنة المالية بما يخص تسهيلات ضريبية للجمعيات

بعد ما لا يقل عن 3 ساعات من التداول الصاخب، صادقت لجنة المالية في نهاية الامر (الخميس) على منح تسهيلات ضريبية لـ 75 جمعية من بين قائمة شملت 76 جمعية.


الهيئة العامة للكنيست
 
والتسهيلات هي بمثابة تسهيلات ضريبية على التبرعات.
وتمت المصادقة بعد التوصل الى تسوية مع اعضاء الكنيست الذين عارضوا منح التسهيلات لمنظمة "امينيستي اسرائيل" بادعاء ان المنظمة تعمل ضد دولة اسرائيل وجنود جيش الدفاع، ووفقها  تمنح للمنظمة التسهيلات لسنة واحدة فقط وليس لـ 3 سنوات كباقي الجمعيات.
وخلال هذا العام ستجري سلطة الضرائب فحوصات جديدة للمنظمة وان مان يعمل ضد امن الدولة، الامر الذي سيسحب منه التسهيلات، وبالمقابل سيقوم اعضاء الكنيست من المعارضين بالعمل على مشروع قانون لتغيير المعايير لمنح التسهيلات للجمعيات، حيث انه ووفق ادعائهم، الجهات التي تعمل ضد مصالح دولة إسرائيل لن يستفيدوا منها. وكانت الجلسة صاخبة للغاية وخلالها اضطر رئيس اللجنة، عضو الكنيست موشيه جفني (يهدوت هتوراه) ان يطلب من عدد من اعضاء الكنيست الانضباط، كما هدد بابعاد قسم منهم.
وقبيل انتهاء الجلسة، أخرج رئيس لجنة المالية، عضو الكنيست موشيه جفني، من قائمة الجمعيات، جمعية هنالك شكوك لعملها التبشيري.
 
 


لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الاستهلاك المالي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الاستهلاك المالي
اغلاق