اغلاق

الم وتحميل مسؤوليات وارشادات بعد مصرع شبان عرب في حوادث عمل

بدأت قضية اصابات العمل المتزايدة والتي نسمع عنها تقريبا في كل يوم تقلق وتدق مضاجع الكثيرين من المسؤولين بالبلاد من مقاولين ومهندسين وارباب العمل،
Loading the player...

وتعددت الاصابات وتعددت الضحايا منهم من يسقط من علو ويلقى حتفه، ومنهم من يقع بخلاط باطون ويلقى حتفه ، شبان بريعان شبابهم تفقدهم عائلتهم والاسباب تعددت ، ومن يقر بها هي المحاكم بعد وقوع الضحية ، ولكن للأسف لن تعود الضحية مهما كان لكن ما زال هنالك امل لردع الاصابة الاخرى او الضحية الاخرى من السقوط، وقد جاء في تقرير قدمه مسجل المقاولين في وزارة البناء والإسكان، أمنون كوهين، في جلسة خاصة للجنة العمل والرفاه والصحة التابعة للكنيست، أنه حصل ارتفاع في عدد ضحايا حوادث العمل في مواقع البناء، وفي السنوات العشر الأخيرة لقي أكثر من 300 عامل بناء مصارعهم في حوادث عمل، ومع ذلك لم يتم سحب ترخيص العمل من أية مقاول لقي أحد عامليه مصرعه أو أصيب أحد عامليه في حادث عمل، ولم يتم تحديد نسبة العمال العرب بين الضحايا، علما أن غالبية عمال البناء هم من الداخل أو من سكان الضفة الغربية أو عمال أجانب.

مهندس ومقاول ومضمد يتحدثون عن اصابات العمل
التساؤلات كثيرة وقد طرحناها بعضها على المهندس احمد صديق من مدينة شفاعمرو الذي اشار الى " ان بعض المقاولين العرب بالوسط اليهودي يهملون كثيراً عمالهم وذلك لاسباب كثيرة منها عدم الالتزام بما يطلبه المهندس منهم او بسبب عدم وجود رقابة ، ومثال على ذلك حينما يتقرر بناء بناية معينة نرى ان هنالك جسوراً يجب ان تقام لاتمام عمليات البناء باماكن مرتفعة لكن هيهات من يقوم وينفذ التعليمات الملائمة لبناء تلك الجسور الامنة التي سيمر عليها العمال "، مؤكداً " ان على المهندس ان يصر ويؤكد ان المقاول يقوم بما امر به بتعليمات المهندس لكي نمنع من سقوط الضحايا".

شاكر ادريس مضمد يروي ما الذي يراه حين وصوله لمصابين عمل
شاكر ادريس مضمد بالمركز الطبي ادم مديكس منذ 5 اعوام وخريج داود الحمراء ويعمل بقسم التعقيم بمشفى رمبام وتطوع بداود الحمراء لمدة سنتين كان له حديث لمراسلنا حول موضوع اصابات العمل وما الذي كان يراه حينما يصل لحوادث شملت على اصابات عمال وقال: "حوادث العمل تختلف عن حيثيات حوادث اخرى مثل حواد الطرق فإصابات حوادث الطرق داخلية كثيراً مثل كسور ونزيف داخلي ولكن اصابات العمل دائما تكون مؤلمة للمصاب نفسه اكثر من حوادث كثيرة ، فإصابات العمل صعبة كثيراً وتوصف "بالتراوما" ، وبالوسط العربي مراكزنا الطبية تستقبل اصابات كثيرة للعمل وليس فقط التي نسمع عنها بالأخبار والمركز الطبي ادم مديكس استقبل الكثير من اصابات العمل من ضربات كهربائية او جروح نتيجة عمل في ادوات حديدية ، وعاداك عن السقوط من علو، فوسطنا العربي يعرف جيداً كم هو مؤلم وضعنا نتيجة اصابات شباب ومصرع الكثير منهم ".

شعور بالالم ، وما نسمعه بالاخبار ليس الا قليلا لما يصل للمراكز الطبية
وتابع شاكر ادريس:"شعورنا ممزوج بالالم على المصاب لان المصاب يرى ان الامل بالطاقم الطبي بعد الله تعالى ، لانه ينتظر علاجه وتخفيف المه واخر حالة واجهتها لرجل بالخمسينات من عمره كان هنالك نوع من عدم الاخذ بالحيطة ، واعتقد ان هنالك اهمالا من قبل المقاولين لتقليل نسبة المصابين فشعورنا ممزوج بالالم على المصاب والمسؤولية التي تلقى عليك لإنقاذ هذا المصاب ، اللوم الذي يصحبنا هل على رب العمل او المقاول ونحن نركز فقط على نقطة واحدة وهي معالجة المصاب،  وتفادي أي ضرر اضافي، تمنح الحماية للرقبة وللظهر، طرق كثيرة نتبعها حين وصولنا للمصابين، واتساءل كثيراً اين الامان ! كنا نصل على اشخاص دون خوذه واحيانا الاحزمة التي يجب ان تربط بأولئك الذين يعملون على علو لا يسعني الا ان اتمنى لجميع العمال السلامة وان يعرفوا جيدا كيف يحافظون على انفسهم ".

العمال يجب ان لا يصمت حين يرى ان هنالك نقصا بورشة العمل التي يعمل بها
اما جميل ابو الهيجاء فهو صاحب مصلحة تبريد ومكيفات وتصليح اجهزة يؤكد " ان المسؤوليات تتقسم لكن ما نراه اليوم هو حرب وفوضى كبيرة بوسطنا العربي، فانا ما اراه اليوم هو ان المسؤولية تتقسم لكن المتضرر الاول هو العامل لهذا يجب ان يعرف العمال ان ارواحهم اهم من ان يصمتوا على ما يروه من فشل وعدم توفر الامور اللازمة لحمايتهم أي ان على العامل ان لا يهدأ باله اذا ما شاهد ان هنالك ما يمكن ان يتسبب بضرر له خلال عمله باي ورشة عمل ".


احمد صديق


جميل ابو الهيجاء


شاكر ادريس



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق