اغلاق

افتتاح العام الدراسي الجديد في كلية عيمق يزراعيل

افتتحت كلية عيمق يزراعيل السنة الدراسية الجديدة وستفتح أبوابها للتعليم الأكاديمي يوم غد الأحد 30.10.2016 ليبدأ طلابنا عامهم الدراسي بنجاح ومثابرة.
Loading the player...

وقد قام مكتب وحدة دعم الطلاب العرب في الكلية بافتتاح العام بيوم دراسي سمي " يوم الطالب العربي" الذي من خلاله فتحوا أبواب الكلية لطلاب سنة أولى ليتعرفوا على الحرم ويزوروا كل قسم وبناية. وبعد تعريف الطلاب على الكلية قام كل من عميد الطلبة ورئيس الكلية ورئيس الرابطة ونائبها رجب شبلي ونزار بيطار رئيس وحدة دعم الطلاب العرب بالقاء كلمتهم والتحاور مع الطلاب للرد على جميع تساؤلاتهم والاستماع لتوقعاتهم والتخفيف من مخاوفهم وفي نهاية البرنامج قدمت الرابطة كدعم معنوي للطلاب هدايا  تجعل من عامهم الدراسي أكثر تحفيزا وتجيزاً.

كشف الطالب على ما يسمى بالحياة الأكاديمية
وفي حديث لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانتوراما مع نزار بيطار مدير وحدة دعم الطلاب العرب قال:" ان هدفنا من يوم الطالب هذه هو أولا كشف الطالب على ما يسمى بالحياة الأكاديمية ، خاصة اننا نعرف ان طلابنا خاصة العرب منهم ينتقلون الى الحياة الأكاديمية مباشرة بعد المدرسة، فهدفنا في هذا اليوم هو ان نريح الطالب ونجهزه كي يستطيع ان يدخل العام الدراسي مطمئناً مستعد فكريا وعمليا وعلميا لبداية سنة دراسية جديدة".

"طريق النجاح في الحياة الأكاديمية"
وأضاف بيطار: " كي نستطيع التقليل من تخوفات وتساؤلات طلابنا قمنا بإعطاء محاضرة لطلابنا على يد مستشارة تربوية والتي كان عنوانها "طريق النجاح في الحياة الأكاديمية" وتناولت كل ما يتعلق بأسرار واليات النجاح وإعطاء الطلاب المعلومات لوفيرة لكيفية  النجاح في الحياة الأكاديمية كيفية تفوق الطالب في هذه المرحلة من حياته، بالإضافة الى ذلك كل ما يتعلق بالحرم الجامعي والنجاح".

" نطالب الطلاب جميعا بالانخراط في الكلية "
وتابع بيطار:" نحن كوجده دعم للطلاب العرب نعمل إعطاء الإمكانيات والظروف الصحيحة للطالب العربي فقمنا بعمل دورات او ما يسمى بدروس خصوصية للطلاب في كافة المواضيع وفي جميع الأقسام في الكلية، بالإضافة اللى ذلك نعمل كل ما يتعلق في العلاقة بين الطالب العربي والطالب اليهودي في عدة مشاريع منها مشروع بازل  الذي هدفه جمع الطالب العربي مع الطالب اليهودي، فنحن في الكلية هنا نؤمن انه لا يوجد ما يسمى نوعان من الطلاب الطالب العربي والطالب اليهودي وانما يجب ان يكون هناك انخراط واندماج بين القوميتين".

" استطعنا ان نفهم تخوفات وتساؤلات كل طالب "
أما رجب شبلي نائب رئيس رابطة الطلاب العرب واليهود قال في يوم الطالب :" نحن اليوم موجودون في اليوم التحضيري للطلاب قبيل دخولهم لليوم الأول في العام الدراسي الجديد، ومن خلاله استطعنا أن نرى ونسمع التخوفات والتساؤلات التي يواجها الطالب، فقمنا بإرشادهم بالطريقة السليمة وقدما لهم هدايا رمزية كدعم معنوي في الحياة الأكاديمية الجديدة".

" الدعم والتشجيع لكل طالب هو هدفنا "
وتابع شبلي قائلا:" الدعم والتشجيع لكل طالب هو هدفنا الأساسي والأول فنحن هنا كرابطة طلاب للعرب واليهود نقوم بدعم جميع الطلاب على جميع الأصعدة منها الاجتماعية المعنوية والمادية أيضا ".


رجب شبلي


نزار بيطار

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق