اغلاق

تل ابيب: سجن حاضنة تركت رضيعين بحوض وغرق احدهما

حكمت محكمة الصلح في تل ابيب مؤخرا على حاضنة ( 50 عاما ) من تل ابيب بالسجن الفعلي لمدة 12 شهرا ، والسجن مع وقف التنفيذ لمدة 6 شهور ،


الصورة للتوضيح فقط

وتعويض عائلة الطفل الرضيع بمبلغ 80 الف شيقل .
وتعود حيثيات الاتهام الى يوم 21/05/2014 ، حيث عملت الحاضنة على مدار شهور منذ ولادة توأمين للعائلة ، وفي يوم الحادث المذكور ادخلت الحاضنة التوأمين الى حوض الاستحمام بعد ان ملأت الحوض حتى النصف في كراسي معدة للرضع دون ازالة شريط منع الانزلاق في حوض الاستحمام، ثم اضطرت للدخول الى المرحاض لمدة خمس دقائق ، ولدى عودتها وجدت احد الرضيعين ورأسه في الماء ، حاولت جاهدة اسعافه واستدعت الجيران للمساعدة وحاولوا معا اسعافه ونقله الى المستشفى غير ان الرضيع الذي لم يكمل عامه الاول توفي في المستشفى يوم 26/05/2014 ، وقرر القاضي ان الحاضنة تصرفت باهمال عندما وضعت الرضيعين داخل حوض استحمام حتى المنتصف مع مقاعد مخصصة دون ازالة الشريط مانع الانزلاق ، والذي لا يمكن لمقاعد للرضع من الصمود بالحوض بشكل امن ، كما تركتهما بدون رقابة مناسبة وعليه فقد اهملت الحاضنة في عملها .
ورغم تقرير ضابط السلوك الايجابي والذي اشار الى ان الحاضنة عملت لمدة 20 عاما كحاضنة تتحلى بمسؤولية ، غير ان المحكمة رأت ان الاهمال ادى في نهاية الامر الى وفاة رضيع .





لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق