اغلاق

البرق يضرب مرتين:اخ القتيل الاسرائيلي بمصر قُتل بانفجار باص

يقولون ان البرق لا يضرب مرتين في مكان واحد ، غير أن عائلة نيتساني من بيتار عيليت فقدت اثنين من ابنائها في سن الـ 18. فقدت العائلة ابنها الاول افراهم في عملية


القتيل في الصعقة الكهربائية في مصر  

تفجير حافلة قبل 15 عاما عندما كان على متن حافلة رقم 189 في مستوطنات الضفة الغربية عام 2001.  اما شقيقه يوئيل نيتسان 18 عاما  فلقي مصرعه في تماس كهربائي شمال سيناء نهاية الأسبوع،  بعد تعرض المنطقة لسيول وفيضانات.
 ومكث يوئيل نيتسان في منطقة راس ابو جلوم قرب نويبع ، وحاول اصلاح عطل في الكهرباء ، في حين كانت رجلاه مبللتان وتعرض لتماس كهربائي اصيب على اثره بشكل بالغ.
 وحاولت العائلة التواصل معه دون جدوى خلال مكوثه في المستشفى ، ونشرت في منتدى الرحالة في سيناء ، وتجندت سائحة اسرائيلية في عملية البحث عنه اسمها فيفي امبار ثم الوصول الى المستشفى في محاولة للعثور عليه لتكتشف انه لقي مصرعه في حادث تماس كهربائي مأساوي ، كما عمل صاحب المنتجع على ارسال رسالة للعائلة من هاتف يوئيل لابلاغهم انه اصيب في تماس كهربائي .
هذا وتعمل شعبة الاسرائيليين في الخارج في وزارة الخارجية على مساعدة العائلة مع الجهات المختصة لنقل جثمانه الى إسرائيل.



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق