اغلاق

المغار: أقرباء نعيم عرايدي يتحدثون عنه بعد سنة من فراقه

مرّت سنة على رحيل الأديب الكاتب الشاعر والمربّي بروفيسور نعيم عرايدي وما زال أقرباؤه يتذكّرونه ويشعرون بالفراغ الذي أبقاه . د. أسعد عرايدي من المغار ابن عم المرحوم نعيم
Loading the player...

تحدّث عن هذا الفراغ مع مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما وقال : " الفراغ الذي أبقاه بروفيسور نعيم عرايدي، فراغ هائل جدا بالنسبة للعائلة والأصدقاء ، ولكن أيضا فراغ بالنسبة للأدب والشعر ".
وأضاف د. أسعد : " نعيم ، كما اسمه نعيم ، كان لطيفا جدا ، انساني يتعامل مع الناس بالمحبّة والاحترام المتبادل ، كان مفكّرا عظيما وأيضا منتجا ، كاتب وشاعر ربّى أصدقاء وعائلة محترمة " .
وتابع : " نعيم ترك فراغا كبيرا أيضا بالنسبة للتربية والتعليم فقد كان أستاذا ومحاضرا ومفتشا ورئيس قسم في كليّة اعداد المعلّمين ، درّس في عدّة جامعات وفقدانه في سن مبكّر هو خسارة للمجتمع ككل وخسارة للحركة الأدبية الثقافيّة وخسارة للعائلة " .

" كان مع البالغين يتصرف كبالغ ومع الأطفال كطفل "
أمّا منيرة خير بيسان قريبة المرحوم بروفيسور نعيم فقالت : " عدا عن كون بروفيسور نعيم زوج خالتي ، اي ان هناك رابطا اسريا بيننا، فقد كان عمي نعيم بمثابة القدوة لحب الثقافة والتثقف، كانت لديه القدرة ليفرض نفسه في كل مكان يتواجد به ويشد انتباه الجميع لما يقوله " .
وأضافت منيرة : " أكثر الصفات البارزة لديه كانت التواضع ، فبالرغم من كل النجاح والانجازات التي وصل اليها ، كان مع البالغين يتصرف كبالغ ومع الأطفال كطفل ، وهذا ما جعل منه شخصية محبوبة لدى الجميع ، هو زوج خالتي أي هناك رابط قرابة بيننا وكان بمثابة صديق وأب ثان ، كان انسانا يفرض وجوده في كل مكان يتواجد به ويشد انتباه الجميع لما يقوله ، وقد ترك فراغا كبيرا برحيله " .


د. أسعد عرايدي






بروفيسور نعيم عرايدي

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار المغار والمنطقة  اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق