اغلاق

90 قتيلا عربيا على الطرق هذه السنة !! لماذا تُظلم وسائل الاعلام العربية ومعها المجتمع العربي؟

بقلم بسام جابر : لا تزال الحملة واسعة النطاق التي تقوم بها مجموعة بانوراما من أجل زيادة الوعي ولا سيما في اوساط الشباب بالنسبة للسياقة الحذرة في أوجها.


الوزيرة جيلا جمليئيل

وتقدر ادارة مجموعة بانوراما، ان حجم نفقات وتكاليف هذه الحملة الضخمة حتى الان تجاوز بكثير الـ 300.000 شيقل كلها موًلت من قبل الجهة المبادرة وهي مؤسسة بانوراما التي تشمل صحيفة بانوراما وموقع بانيت وقناة هلا الفضائية التلفزيونية.
تأتي هذه الحملة فيما تواصل الجهات المسؤولة عن زيادة الوعي في اوساط السواق والسابلة والجمهور العربي بشكل عام ، تواصل تغاضيها عن المجتمع العربي.
ومنذ سنوات وحتى هذه اللحظة لم نر أية اعلانات توعية للجمهور العربي للحذر على الطرق وأثناء السياقة ، بينما نسمع ونرى ونقرأ على مدار السنة طوال الاسبوع وطوال الشهر وطوال السنة اعلانات تبثها سلطة الأمان على الطرق وأور ياروك باللغة العبرية في معظم وسائل الاعلام العبرية وكأنه يحق للجمهور في المجتمع اليهودي ان يحذر حرصا على سلامته للحيلولة دون وقوع حوادث الطرق بينما لا يحق للمجتمع العربي ذلك ، فسلامته لا تهم احدا في الجهات الحكومية وشبه الحكومية المسؤولة .

بلغ عدد القتلى في حوادث الطرق من الوسط العربي منذ بداية السنة يا للهول .. 90 شخصا اي حوالي 30% من مجموع عدد القتلى في اسرائيل
وفعلا فان نسبة حوادث الطرق في الوسط العربي هي أكثر بكثير من نسبة الجمهور العربي في مجمل عدد السكان . فحتى اليوم ومنذ بداية السنة بلغ عدد القتلى في حوادث الطرق من الوسط العربي يا للهول .. 90 شخصا اي حوالي 30% من عدد القتلى في اسرائيل رغم ان نسبة العرب في البلاد اقل وان بقليل من 20%
والسؤال هنا هو لماذا تتغاضى الجهات الرسمية كسلطة الأمان على الطرق وأور ياروك والسلطات الاخرى في ذات المجال عندما تقوم بنشر اعلانات التوعية تتغاضى عن الصحف ووسائل الاعلام العربية وهي عديدة لكنها ليست كثيرة . فكم صحيفة قطرية باللغة العربية يوجد في الوسط العربي؟
وبكم صحيفة تنشر تلك السلطات اعلانات التوعية في مجال حوادث الطرق باللغة العبرية ؟ وماذا مع مواقع الانترنيت ولماذا هذا التغاضي الفاقع عن مواقع الانترنيت باللغة العربية بعد التغاضي عن الصحف ايضا ؟!
ثم لماذا التغاضي عن قناة التلفزيون الواحدة والوحيدة في الوسط العربي وهي قناة هلا الفضائية التي تمول على نفقة أصحابها وهم اصحاب مجموعة بانوراما والتي تتغاضى عنها سلطة الأمان على الطرق رغم وصول هذا الموضوع للجنة الاقتصاد التابعة للكنيست برئاسة عضو الكنيست ايتان كابل اكثر من مرة ؟

سلطة الامان على الطرق لا ترى وسائل الاعلام العربية الا ما ندر
والحقيقة انه عندما يتعلق أمر النشر في قناة هلا وفي سائر وسائل الاعلام العربية سواء في الانترنيت ام في الصحف ام غير ذلك فان الجهات المسؤولة وهنا يدور الحديث اكثر ما يدور عن سلطة الأمان على الطرق وسلطة اور ياروك ، هذه الجهات تبدأ ودائما تنجح في ايجاد أسباب لتعلل ولتشرعن لماذا لا تنشر اعلاناتها في الاعلام العربي مع العلم ان الوسط العربي يدفع ضرائب المواصلات تماما كغيره فالقانون كما نعلم لا يسامح العرب بالنسبة لدفع ضرائب السيارات والمواصلات باي حال !!!
انه من حق وسائل الاعلام العربية ان تحصل على نفس الاعلانات التي تنشر في وسائل الاعلام العبرية فمن حق الجمهور العربي ايضا ان يعلم وان يحذر وان يُلفت انتباهه وان يتم توعيته في مجال الحذر في السياقة على الطرق تماما كما يُحذر ويُوعى الجمهور اليهودي صباح مساء وطوال ساعات النهار والليل ايضا ومن باب الوقاية على  الطرق عملا بالقول : درهم وقاية خير من قنطار علاج .
وعلى ذكر العنف الذي يتحدثون عنه كثيرا في الوسط العربي في هذه الآونة فبالاضافة للعنف المجتمعي الذي نتعرض له في الوسط العربي على شكل حوادث القتل والجريمة التي تجاوزت هذه السنة عددا هائلا هو 26 جريمة فان الجمهور العربي بالمقابل يتعرض يوميا لحوادث الطرق القاتلة والمؤذية التي تترك بصماتها على الانسان ربما طوال حياته حتى لو كتب الله له السلامة من الموت .

ماذا فعلت القائمة المشتركة وماذا فعل اعضاء الكنيست العرب والدروز كلهم بدون استثناء
نريد من اعضاء الكنيست العرب واليهود ان لا يسكتوا على هذا الظلم الذي يحيق بالمجتمع العربي في مجال الموت على الطرق . نريد زيادة التوعية في اوساط المجتمع العربي . نريد ان لا يتوجه أعضاء الكنيست العرب واليهود ايضا لوسائل الاعلام العربية فقط لنشر بياناتهم بل نتوقع منهم ان يعملوا على ازالة هذا الغبن غبن مقاطعة الصحف ووسائل الاعلام العربية عندما يدور الحديث عن اعلانات ، فقط لأننا عرب .
وعندما نذكر أعضاء الكنيست نحن لا نقصد فقط أعضاء الكنيست من القائمة المشتركة رغم اننا من المفروض ان نعول عليهم وهم الذين تفرد لهم الصحف العربية ووسائل الاعلام الاخرى مكانا ضخما لتغطية اخبارهم . فماذا فعل اعضاء الكنيست العرب لازالة هذا الغبن وخصوصا اعضاء القائمة المشتركة التي تحظى بتغطية منقطعة النظير في كل وسائل الاعلام العريبة !! وماذا فعل أعضاء الكنيست من الاحزاب الاخرى ايضا كالنائب أيوب القرا والنائب اكرم حسون والنائب زهير بهلول والنائب عيساوي فريج والنائب حمد عمار رئيس مجموعة الدفع لمنع حوادث الطرق في البلاد ماذا فعلوا هم وغيرهم ؟
لكل أعضاء الكنيست نقول انه من حق المجتمع العربي من اخواننا المسلمين والمسيحيين والدروز وغيرهم من حقهم ان يُأخذوا في الحسبان في كل حملة دعائية في المجال المذكور ولتخجل كل تلك المؤسسات وتحذو على الاقل حذو مجموعة بانوراما التي اخذت على نفسها تمويل وتنفيذ حملة دعائية واسعة النطاق لمساعدة الجمهور ولتوعيته بالقدر الممكن .

نتوخى من الوزيرة چيلا چمليئيل ان تتدخل شخصيا
كذلك وقبل ان ننهي هذه الملاحظات المهمة جدا فانا نتوخى من الوزيرة چيلا چمليئيل التي تقوم باخلاص وبنجاح بدور مهم في سبيل انصاف المجتمع العربي ، نتوخى منها ان تتدخل شخصيا باعتبارها الوزيرة التي تعنى بالمساواة الاجتماعية في الحكومة في سبيل انصاف وسائل الاعلام العربية ، نطلب من الوزيرة جملئيل ان تتدخل لكي تعامل وسائل الاعلام العربية ، بما فيها قناة هلا التلفزيونية الوحيدة التي تتحدث للوسط العربي ، لكي تعامل كما تعامل وسائل الاعلام العبرية فجمهور مشاهدينا وقرائنا ومستمعينا ليسوا أقل أهمية من سائر الجمهور في شتى أرجاء البلاد . نحن نطالب بان تعامل صحفنا كما تعامل الصحف العبرية وان تعامل مواقع الانترنيت العربية حسب نفس المقاييس للمواقع العبرية وان تعامل قناة هلا كما تعامل القنوات التلفزيونية العبرية الاخرى هذا يتطلب ايضا تدخلا من وزير المالية موشيه كحلون وان كان الموضوع ليس من تخصصه الحكومي المباشر .


موشيه كحلون


اكرم حسون


ايمن عودة

هذا المقال وكل المقالات التي تنشر في موقع بانيت هي على مسؤولية كاتبيها ولا تمثل بالضرورة راي التحرير في موقع بانيت .
نلفت انتباه كتبة المقالات الكرام ، انه ولاسباب مهنية مفهومة فان موقع بانيت لا يسمح لنفسه ان ينشر لكُتاب ، مقالات تظهر في وسائل اعلام محلية ، قبل او بعد النشر في بانيت . هذا على غرار المتبع في صحفنا المحلية . ويستثنى من ذلك أي اتفاق اخر مع الكاتب سلفا بموافقة التحرير.
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان:
panet@panet.co.il .

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق