اغلاق

عرض مشترك لمختبرات الثقافة التابعة لمفعال هبايس

التقت امس الاحد، مختبرات بايس للثقافة التابعة لمفعال هبايس، من كافة أنحاء البلاد ومن كافة مجالات الإبداع،وذلك لأول مرة على خشبة واحدة للتعاون في عرض

 
مجموعة صور من العروض

 
هادف متعدد المجالات، والذي يقدم الرؤيا والتفرد لكل واحد وواحد  من المختبرات.
 مختبرات بايس للثقافة هي مبادرة خاصة بمجلس بايس للثقافة والفنون تهدف لتشجيع ودعم الابداع الثقافي الفني عالي الجودة في بلدات الأطراف.
يطرح البرنامج نموذجا فريدا، هدفه تشجيع التغيير بالخطاب في الحقل الثقافي- الفني في مناطق الأطراف. تعمل مختبرات البايس للثقافة في البلدات المختلفة بأنحاء البلاد وتهدف لإعطاء منبر للمبدعين من كافة المجالات ومن كافة قطاعات الجمهور، بغرض تشجيع الثقافة المعاصرة وحفظ الإرث الثقافي في البلاد.
 يركز البرنامج على تشجيع الإبداع الفني الأصلي، الذي يتم انتاجه من خلال عمل معمق من قبل طاقم فني يقطن في المكان. يعمل المدير الفني في كل مختبر مع طاقم فنانين مبدعين في عمليات البحث والابداع، عبر توجيهه للناتج الفني المقدم على الخشبة. يعرض كل مختبر أعماله سنويا على الخشبة.
تعمل المختبرات عبر العلاقة والانخراط بالمجتمع المحلي الذي تعمل ضمنه.

 تقديم مقاطع مختارة
في أمسية فريدة من نوعها قدم مندوبون عن مختبرات البايس للثقافة من أنحاء البلاد مقاطع مختارة من أعمالهم، ضمن احتفالية متعددة المجالات بمبادرة مفعال هبايس وبحضور رئيس مجلس إدارة مفعال هبايس السيد عوزي ديان.
من بين مقدمي العروض في الأمسية: "انسمبل هوجييني" – موسيقيون عرب بدو ويهود يعملون سوية في جنوب البلاد. يعمل الانسمبل ضمن جمعية سنم ، وهو مختبر الثقافة البدوي الأول والذي أقيم بدعم من مفعال هبايس. تعمل الجمعية في مركز الثقافة والتراث في البلدة البدوية تل السبع وتشكل إطارا لمنتجي الموسيقى، المغنيين والعازفين العرب البدو.
يعكس "انسمبل هوجييني" أصالة  الموسيقى البدوية عند دمجها مع موسيقى الجاز والبلوز واللاتينية والبلقان  وتيارات الموسيقى العربية. في إطاره يعرض معا المغنين والعازفين والموسيقيين البدو واليهود. تتكون الفرقة من ثمانية أعضاء ومن الآلات الموسيقية والشعبية التقليدية. هذا وقد شاركت هذه الفرقة في مهرجانات دولية في البرتغال واسبانيا وفرنسا وايطاليا وسوف تعرض السنة المقبلة  في عشرة بلدان في أوروبا، كجزء من مشروع المقطورة الدولي.
 

"سيستم عالي"
فريق الهيب هوب الشهير "سيستم عالي"، والذي يعمل كمختبر موسيقى في بات يام- قدم عملا خاصا ألفه شبان يعملون مع فناني المختبر. سيستم عالي هو فريق فريد من نوعه يضم تسعة موسيقيات وموسيقيين يعملون سوية منذ العام 2006 ويغنون بأربع لغات وهي العبرية ،العربية ،الروسية والإنجليزية. نشأ سيستم عالي كمحرك ثقافي تعددي لبناء المجتمع والتغيير الاجتماعي. في عام 2015، تم اختيار سيستم عالي  للمشاركة في  مشروع مختبرات بايس الثقافية،حيث ينشط الفريق في حي نتسانا في بات يام. خطة العمل الفني والتعليمي للمختبر تقوم على الاعتقاد في قوة الموسيقى والأنشطة الفنية لتشكل أداة للتعبير عن الذات وبناء شراكات العمل وتغيير الواقع. سوف يعرض في أمسية معبدادا سنجل "بات يام هي موطن" – من كتاب وتلحين وانتاج النشطاء الشباب في سيستم عالي.

ازدياد الميزانية
وقال السيد عوزي ديان، رئيس مجلس إدارة مفعال هبايس بهذه المناسبة:" • يستمر مفعال هبايس المساهمة في تمكين الثقافة الإسرائيلية و مبدعيها، مع التركيز على المجتمعات في الأطراف الجغرافية والاجتماعية. فقد ارتفعت الميزانية المتاحة لمجلس البايس للثقافة والفنون في الـ 5 سنوات الأخيرة من  11 مليون-إلى 74 مليون شيكل. هذه الزيادة يسمح لنا لتوسيع نطاق الدعم وتعزيز المشاريع الرائدة - مختبرات الثقافة ،  المهرجانات، منصات البايس وأيام ثقافية." 

(ع.ع)
 





لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق