اغلاق

لجنة الصحة تصادق على توفير اجهزة طبية اضافية بمختلف المناطق

صادقت لجنة الصحة في الكنيست، بالاجماع، على أنظمة وفقها دورية MRI متنقلة بين مؤسسات طبية مختلفة في انحاء البلاد، ومن أجل زيادة توفر الفحوصات للسكان،

 
نوريت كورين


لن تقيد بفترات زمنية لمكوثها في مكان معين، كما هو متبع اليوم.
وجاء في بيان صادر عن اللجنة:" هذا من أجل زيادة الخدمات في المناطق التي لا توجد فيها أجهزة MRI  ثابتة. في اطار الانظمة تمت المصادقة على ان مستشفى اسوتا في اشدود سيحصل عام 2017 على جهاز سي تي واحد، جهاز واحد  PET-CT  وجهاز MRI . مع ذلك، رفض أعضاء اللجنة طلب وزارة المالية بتقييد الأنظمة بفترة زمنية، ‘هذا طلب غريب وغير أخلاقي‘ قال رئيس اللجنة عضو الكنيست ايلي الالوف (كلنا)، وأضاف: ‘كان يجب ايجاد طريقة أسهل لتمكين ادخال الأجهزة الجديدة للاستخدام‘ " .

معالجة القضية بشكل عاجل
تابع البيان:" وأجاب على سؤال الالوف، المحامي رامي افيشار، من الدائرة القانونية في وزارة الصحة، ان وزارة الصحة لا تصادق حاليا للمستشفيات الخصوصية على ادخال اجهزة MRI وهذا في ضوء التطلع إلى استيفاء  وضع اجهزة MRI أولا في جميع المستشفيات العامة والجماهيرية. وقال افيشار انه حتى 2018 من المتوقع انتهاء نشرها وشمل 46 جهاز MRI في جميع انحاء البلاد. المحامية استي شيلي من الدائرة القانونية في وزارة الصحة اشارت إلى انه ومع انتهاء الانتشار في جميع مستشفيات البلاد العامة، ستتاح اضافة جهاز واحد كل عام في اسرائيل، ايضا في اماكن خصوصية.
عضوا الكنيست الالوف ونوريت كورين (الليكود) طالبا وزارة الصحة ووزارة المالية بعلاج القضية بشكل عاجل".


ايلي الالوف



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق