اغلاق

توما-سليمان: تخليد ذكرى غاندي تخليد للفاشيّة والتهجير العنصري

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من المكتب البرلماني لعضوة الكنيست عايدة توما - سليمان جاء فيه : " قدّمت اليوم – الاربعاء- النائبة عايدة توما-سليمان،


عايدة توما-سليمان 

(الجبهة –القائمة المشتركة) اقتراحها للكنيست بالغاء قانون تخليد ذكرى وزير السياحة رحبعام زئيفي حيث ينصّ القانون على تخليد ذكرى رحبعام زئيفي وارثه عن طريق احياء واطلاق اسمه على مراكز جماهيريّة مركزيّة في الدولة.
في عرض اقتراحها امام الكنيست اكدت توما-سليمان على أن احياء ذكرى رحبعام زئيفي خاصّة بعد التحقيق الذي نشر في الفترة الاخيرة يسيء بشكل كبير لكافّة شرائح المجتمع ودعت الى الغائه فورًا.
وعرضت النائبة توما سليمان في نقاشها الدور المدمّر الذي لعبه غاندي في فترة حياته السياسيّة والعسكريّة. حيث رفض غاندي ايّ حلّ او طريق من  الممكن ان يؤدي بشكل او باخر لانهاء الحرب والاحتلال وكان اوائل وأبرز من نادوا بحلّ الترانسفير العنصري ضد العرب والتخلص منهم –كما كان يصف- وارسالهم الى الدول العربيّة. ابرزت توما-سليمان ايضًا خروج غاندي من الحكومة برفقة صديقه ليبرمان الجالس اليوم في الكنيست احتجاجا على انسحاب اسرائيل من مدينة الخليل يوم واحد فقط قبل اغتياله.
واضافت توما سليمان بأن علاقات غاندي المشبوهة مع عالم الاجرام ومجرمي الحرب وتصفيته شخصيّا للعديد من الاسرى بشكل ينافي كافّة القوانين والمواثيق الدوليّة، كل هذه العلاقات تجعل من تخليد ذكرى وارث هذا المأفون تخليدًا لأفكار عنصريّة وفاشيّة مكانها خارج الذاكرة.
هذا وتطرقت توما-سليمان في خطابها الى التقرير الذي نشر في برنامج "عوفداه" الاسرائيلي حول اعتداءات غاندي المتتابعة طيلة حياته ضد النساء والتي وصلت حدّ الاغتصاب حسب شهادات بعض النساء في التقرير مضيفة انّ هذا هو الارث بالاضافة الى اعمال اخرى طيلة حياته هو ما تريد حكومة اسرائيل تخليده".
في نهاية خطابها امام الكنيست قالت النائبة توما-سليمان أن حكومة اسرائيل الحاليّة وريثة لنهج وارثي العنصري غاندي حيث قالت :" للاسف الشديد ضيق الوقت لا يسمح لي في خطابي هذا التوسّع والحديث عن ارث ونهج غاندي الذي تسعون لتخليده، خلال الدقائق القليلة التي منحت لي نجحت لحد ما بسرد أفعال وتصرفات هكذا شخصيّة لكن نهج وارث غاندي باق ومستمر بتصرفات حكومة ووزراء اسرائيل بتشكيلتها الحاليّة".
يذكر انّ اقتراح القانون قد سقط في القراءة الاولى في الكنيست بعد تجنيد الحكومة لاعضائها من اجل اسقاط الاقتراح . في تعليقها على استمرار احياء نهج غاندي صرحت توما-سليمان بأن هذه النتيجة كانت متوقعة مسبقًا وأضافت " لم نتوقّع من حكومة اسرائيل بتركيبتها الحاليّة اي شيء اخر سوى الاصطفاف خلف نهج غاندي العنصري والترانسفيري فهي وريثة لهذا النهج الامر التي تثبته يوميًا بأفعالها وتصريحاتها".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق