اغلاق

صيدليتك في ثلاجتك .. 6 أطعمة هي الأساس !!

صيدليتك في ثلاجتك، يحلم أغلبية الرجال بالحصول على قوام رشيق. طبعاً هذا الامر يفرض القيام بخطوات عدة، منها ممارسة الرياضة والتزام نظام غذاء صحي.


الصورة للتوضيح فقط

وهو لا يعني التضوّر جوعاً، بل على العكس التخلي عن كل ما لا يمتّ الى الصحة بصلة. ذكرنا ولا نزال نعيد التذكير بضرورة الابتعاد عن المشروبات الغازية، خصوصاً تلك الغنية بالسعرات الحرارية، وعن السكاكر والاطعمة المشبعة بالدهون والمقالي... إلخ.

في هذا التقرير، نذكر لكم بعضاً من اهم المأكولات التي يحرص كل رجل، يعي أهمية الحفاظ على صحته، على وجودها في مطبخه.

السبانخ:
تشكل هذه الاوراق الخضراء، مصدراً غنياً بالحديد الذي يعدّ مادة اساسية لنقل الدم الى كل اعضاء الجسم، لذلك عند نقص الحديد، يعاني المرء التعب والانهاك سريعاً، ما يعني انك لن تقدر على مواصلة التمارين الرياضية. كما تشكل السبانخ مصدراً مهما بالفيتامين "كاي" الذي يعدّ مركباً اساسياً لصحة العظام، كما انها غنية بالفيتامين أي المهم لصحة العينين والبشرة.

الخيار:
جميعنا نشعر خصوصاً في فترات بعد الظهر بالحاجة الى سناك خفيف، يبعد عنا الجوع. لا تلجأ حينها الى الشوكولا او القهوة وسواها من المشروبات الغنية بالكافيين. ما رأيك بتناول الخيار، إذ إنها قليلة بالسعرات الحرارية، كما انها غنية بالماء، ما سيرطب جسمك.

الحمّص:
هذه المادة ، يمكن استخدامها بعيداً من العشاء أو الغداء، إذ إنها غنية بالالياف والبروتيينات. يمكنك ان تبقي علبة صغيرة في المكتب، لتتناولها كصلصة، الى جانب الخضار كالخيار او البندورة. لضرورات اجتماعية، ينصح بعدم إضافة الثوم عند تحضيرها.

الجبنة:
وتحديداً الصفراء الخالية من الدسم، يمكن تناول شريحتين الى ثلاث، لأنها غنية بالكالسيوم. يمكن اضافتها الى عجة البيض صباحاً، عند تناول الفطور مثلاً، او مع الخبز المقرمش.

الأفوكادو:
صحية، إنما يجب تناولها باعتدال، نصف حبة الى حبة مرتين اسبوعياً. تحتوي هذه الفاكهة على الكثير من المزايا إذ انها تحارب الالتهابات، ما يقلل احتمالات الاصابة بالسرطان وتحسن عملية الهضم وتدعم عمل القلب.

البطاطا الحلوة:
ولعلك من بين الناس الذين في كل مرة يقصدون محلات السوبرماركت، يهملون البطاطا الحلوة باعتبار ان شكلها ليس جذاباً كسواها من الخضار وحضورها ليس من بين اساسيات المطبخ الشرقي. لكن إن قرأت الآتي، لن تهمل شراء هذا النوع من البطاطا لانها تشتمل على فوائد غير متوقعة!

* القلب: تحمي قلبك وتبعد عنك خطر الامراض القلبية. إذ انها تحتوي على نسبة مركزة من البوتاسيوم، التي تحارب خطر النوبات القلبية والسكتات الدماغية. كما أن البوتاسيوم ينظم كهرباء الجسم ويسيطر على ضغط الدم، فتنتظم وظائف القلب.

* المناعة: تعمل الفيتامينات والتركيبات الكيميائية النباتية في البطاطا الحلوة على تقوية جهاز المناعة في الجسم.

مستوى السكر في الدم: تمثل البطاطا الحلوة مصدرا رائعا للكربوهيدرات، خاصة بالنسبة الى الذين يواجهون مشكلات في مستويات السكر في الدم. إذ يمكن للبطاطا الحلوة تنظيم مستويات السكر في الدم، وبذلك تمنع حدوث مقاومة للأنسولين.

* الإمساك: يمكن أن تعالج الامساك وتحمي من الإصابة بسرطان الأمعاء. إذ إنها تشكل مصدراً غنياً بالألياف، خصوصاً عندما تؤكل بقشرها. وفي هذه الحال لا تعمل على علاج الإمساك وتعزيز الهضم السليم،فقط، وإنما تقي من الإصابة بسرطان الإمعاء.

* الإجهاد والتوتر: أغلبية الرجال، يعانون الاجهاد والتوتر، هذا سبب اضافي يدفعك لتناول البطاطا الحلوة. جسم الإنسان يميل إلى استهلاك كميات كبيرة من البوتاسيوم والمعادن الأخرى المهمة، عندما يكون مثقلاً بالضغوط. وفي هذه الحال، تمدّ البطاطا الحلوة الجسم بمواد فعالة ومعادن مضادة للإجهاد، بحيث يتمكن عند تعرضه للتوتر والضغوط، من الحصول بسهولة على ما يحتاجه من تلك المواد، فيتمكن من تخطي المشكلات براحة.

* مضادة للأكسدة: تحتوي على مواد مضادة للأكسدة بنسبة مركزة. ولهذا فهي تقي الجسم الالتهابات، وبالتالي تقيه من المشكلات التي تسبّبها الالتهابات مثل الربو، والتهاب المفاصل، والنقرس، وسواها من الأمراض.

وهناك الكثير من المأكولات التي تجلب للجسم الكثير من الامراض والالتهابات، فتضاعف الشعور بالتعب والارهاق وقد تؤدي مع الوقت الى رفع خطر الاصابة بالسرطان. من بين هذه المأكولات، جمعنا خمسة اصناف تعدّ من بين الاكثر مبيعاً في محلات السوبرماركت.

* البطاطا المقلية:
مجلدة او محضرة في المنزل، ينصح بالابتعاد عن البطاطا المقلية، واستبدال المشوية بها. إذ انها تحتوي على دهون صناعية متحولة (الدهون التقابلية). ومعلوم ان الاطباء يربطون بين تناول الدهون التقابلية ومعاناة آلام مزمنة، ويوصون بالتقليل قدر الامكان من هذه الدهون والافضل التخلي عنها تماماً. توجد كذلك هذه الدهون الضارة في أنواع البيتزا المجمدة، والتورتة والبسكويت والزبدة الصناعية التي يدهن بها الخبز.

* الحلويات:
السكر يعدّ العدو الاول لصحة الإنسان. كما ان الحلويات بكل أنواعها تحتوي على كميات كبيرة من السكر ترفع بدورها نسبة السكر في الدم، وبالتالي يرتفع معه مستوى الانسولين إلى مستويات عليا. كما يسبب ذلك زيادة كبيرة في نسبة بروتين السيوكتين السكري وجزيئات الالتهابات.

* الأطعمة المجمّدة والمشوية أو المحروقة:
عندما تشوى الأطعمة أو تطهى في درجات حرارة عالية من دون استخدام للماء تحدث تفاعلات كيميائية معينة، تسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم لفترة أطول. وفي النهاية تسبب أضراراً، منها مثلا التهابات داخلية في الجسم.

* الزيوت النباتية غير المشبعة:
زيت الذرة وعباد الشمس وزيت فول الصويا، وزيوت نباتية أخرى غنية بأحماض أوميغا 6 الدهنية. والأطعمة التي تباع في محلات السوبر ماركت مملوءة بهذه الدهون. وحالياً تعدّ أحماض أوميغا 6 الدهنية التي تمّت هدرجتها مراراً، من أكبر أسباب الالتهابات. لذلك يجب تقليل كمية الدهون النباتية التي يستهلكها الشخص يومياً. وهناك بدائل صحية مثل زيت الزيتون وزيت جوز الهند والزبدة الطبيعية.

* النشويات:
يقبل كثيرون على تناول الأطعمة الغنية بالنشويات كالخبز الأبيض والمعكرونة والارز وغيرها. تترك هذه الأطعمة أثراً مشابها لتناول الحلويات ما يسبب، في نهاية المطاف، التهابات.



لدخول زاوية الصحة والمنزل اضغط هنا

لمزيد من الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الصحة
اغلاق