اغلاق

الطمراوية سمر كنعان.. فنانة تشكيلية تجتاح منصات كثيرة

"لا ينتهي الأمل والطموحات فهي مرصدي بالحياة لامنح عائلتي الارقى والاجمل من زوجي وبناتي وكل من احب"، بهذه الكلمات افتتحت سمر همام كنعان من طمرة لقاءها لموقع بانيت


سمر كنعان

حول ابداعها الفني وحضورها بعالم الفن التشكيلي، فسمر درست الفنون بمعهد اورنيم، وهي موهوبة منذ الصغر وطورت موهبتها لتصل بها الى المعاهد ومن ثم الى كل مؤسسة تربوية ومراكز جماهيرية وجمعيات وحتى على جدران القرى والمدن، نرى ان ابداعها التصق. ولم تتوقف عن مواصلة تعليمها للفن لتصل الى كلية الجليل الغربي لتدرس موضوع العلاج بالفن، وعملت ضمن مشروع "مالي" البيت الدافئ منهج تعليمي اخر، وتتواصل عبر فنها لتدرس موضوع "الترابيا" وهو المجال الفني بالرسم لثلاثية الابعاد والكاريكاتير وغيرها.

تطوع وعمل ودراسة كلها بوقت واحد
وقد اشارت سمر كنعان خلال حديثها لمراسلنا ان ساعات عملها قليلة واغلبيتها بالتطوع واخرى بالتعليم واخرى للبيت  وهي ترسم اللوحات التشكيلية الفنية على جدران كثيرة بالمدارس التي تمر بها موضوع الفنون، واخرى خارجها، عملها واسع بلوحات كثيرة للوجوه .
وفي حوار لمراسلنا مع الفنانة سمر كنعان قالت :" اعمالي الفنية لا تتوقف على الرسم، بل على والفن والتماثيل فمجال الفن واسع وله فروع، واليوم اتواجد بكل هذه الفروع من الكراميكا والفخار والالوان الزيتية والتماثيل، ارسم اشخاصاً لهم اثر بحياتي مثل اخي الذي فقدته قبل سنين، اعمالي الفنية لم تتوقف على كل هذه الامور فهنالك الكثير من المجالات التي اقوم بها، فأحيانا الفنان يقوم بشكل غير مباشر برسم مشاعره واوجاعه واحاسيسه والسم والفن يحتاج لنوعية من السكون والهدوء، فالرسم هو التعبير هو العلاج، فكل خط هو من مشاعر".

الخطوط واللوحات تنبض بالمشاعر
وتابعت كنعان :" ان الصورة الذاتية التي يصقلها الرسام عبر لوحاته هي سر ينضج بتلك اللوحة وعلى الذي يشاهد اللوحات ان يحلل ما يجري داخل تلك الالوان، فمن خلال تجربتي مع طلاب رأيت ان الطلاب يخطون مشاعرهم دون توقف وهكذا هم الفنانون يخطون دون توقف مشاعر وقضايا وامور تضج بحياتنا اليومية".
وبرسالة الى السيدات العربيات قالت سمر :" السيدة العربية لديها مفاتيح كثيرة واخص بالذكر السيدة العربية الفلسطينية التي تدرك جيداً كل صعوبة وتدرك التحديات وتستطيع ان تتحدى كل عثرة وبامكانها الوصول لكل ما تصبو اليه ، فكوني انت وادركي ذاتك واعلمي ان لا مجال للانتظار ، حققي ذاتك عبر موهبتك وكوني المؤثرة بكل مجال فليس بالصدفة الجنة تحت اقدامنا".



















بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق