اغلاق

اختتام أيام ‘عبلين في القلب‘ وقلوب العبلينيين تطفح بالمحبة

"عبلين في القلب " جملة ، مقولة أصبحت تتردد على ألسن الصّغار قبل الكبار ، كانت فكرة وحديثا بين أشخاص تواصلوا عبر صفحات التواصل الاجتماعي دون معرفة شخصيّة سابقة


صور من اختتام أيام ‘عبلين في القلب‘

أو التقوا في مناسبات ثقافية أو اجتماعية أو حتى التقوا في حانوت بائع الخضار وهناك وفي كل الأماكن والمناسبات سألوا بعضهم : ماذا نستطيع أن نقدّم لعبلين ؟ ، وكان الجواب من ثلاث كلمات : التطّوع والشبيبة والتواصل .
عاشت عبلين أمس الاحد 13/11/2016 أحد أجمل أيامها في السنوات الأخيرة ، حيّث توّج هذا اليوم البرنامج التطوّعي " أيام عبلين في القلب " الذي بدأ يوم الجمعة المنصرم بيوم الجداريات واستمر السبت بيوم المدارس والطفولة (في اودوتوريوم مار الياس) والشبيبة ( في قاعات المساجد والكنائس والكشافات ) ، وانتهى بحملة التبرع بالدم في مقر جمعية "كلنا معك" وحملة لكشف مبكّر لسكري الاطفال في عيادة د.يونان زهران وتُوِّج بيوم البازار الإجتماعي والفنّي في ساحة مدرسة جبور طوقان " أ " الابتدائية .
اشترك في البازار الاجتماعي ما يقارب 15 جمعيّة ومؤسسة ، حيث عرضت كل مؤسسة من منتجاتها التي تقوم بصنعها والهدف الرئيسي لذلك كان دعم هذه المؤسسات لتستمر في العطاء والتقدم .

بسطات البازار الخيري
أشرف على تنظيم "بسطات " البازار سرية الكشاف الارثوذكسي وجفرا وبمساعدة أطر أخرى ، حيث أبدعوا فأعطوا كل "بسطة " اسم حارة من حارات عبلين فأعطت بذلك رونقا واعتزارا بحارات البلدة لدى كل من حضر واشترى واستمتع .
اضافة للجو الاجتماعي في اليوم الختامي كان للفنّ ما يقال حيث افتتح البرنامج علاء ادريس من مجموعة عبلين في القلب فقدّم بداية اصحاب الفكرة السبعة وهم عفيفة حاج ابو غنيمة ، عبير نجمي ، لونا ابو غنيمة ، جبران دعيم ، علاء ادريس ، خير نجمي وأسامة دعيم ،  وقال : "نحن مبادرون ، متطوعون جمعتنا محبّة البلد وتعهّدنا أن نعمل كل ما بوسعنا لتشبيك المؤسسات والأطر العبلينية لتتفاعل فيما بينها لنجعل من عبلين بلد يطيب العيش فيه " .

عرض كشفي ايقاعي راقٍ لسرية الكشاف الارثوذكسي
ثم بدا البرنامج الفنّي الحافل بعرض كشفي ايقاعي راقٍ لسرية الكشاف الارثوذكسي ، وبعده عرض موسيقي على آلات الهارمونيكا والطبلة والاورغ والقانون لطالب المعهد الموسيقي صافي دعيم وبمرافقة استاذ الايقاع القدير كميل تيّم وبعده كانت فقرة مسرح دمى للفنانة هيام ذياب ثم فقرة  " حكايات سيدي وستي " قدمها الحاج موسى النجمي أبو علي ، وتلتها فقرة العراضة تقديم سرية الروم الارثوذكس وبعدها ابدعت فرقة الدبكة " جفرا " بعرض راق وفلوكلوري واختتم البرنامج بفقرة فكاهية للفنانة علا اسحاق .
اعلن عريف الامسية عن اسدال الستار عن البرنامج والأمسية وشكر جميع المشاركين والمتطوعين والمتبرعين ووعد أن هذا البرنامج هو بداية لبرامج تطوعيّة تجمع العبلينيين على المحبّة والعطاء والاعتزاز ببلدهم.




























































































لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق