اغلاق

‏اختتام مهرجان ‘نخلق ثقافتنا بأيدينا‘ في الجلبوع بنجاح كبير

شارك الآلاف من سكان الجلبوع نهاية الأسبوع المنصرم، في مهرجان الثقافة الأضخم بالمنطقة والذي أقيم في المقيبلة وفي مدرسة الأخوة أورط جلبوع – الناعورة،


صور من ‏اختتام مهرجان ‘نخلق ثقافتنا بأيدينا‘ في الجلبوع

تحت عنوان "نخلق ثقافتنا بأيدينا"، المهرجان الذي ينظمه المجلس كاستمرار لسياسة توسيع نطاق الفعاليات غير المنهجية والبرامج الثقافية الفنية في بلدات الجلبوع، وقد تعاون المجلس مع جهات عديدة في تنظيم هذا المهرجان وعلى رأسها وزارة الثقافة، "بستيفال بشيكل"، حركة الثقافة، مفعال هبايس وبشكل طبيعي، سكان قرى الجلبوع.
وقال
رئيس المجلس، عوفيد نور: "الثقافة تشكل المجتمع، الواقع يعلمنا أنه حين تُهمش الثقافة يعاني المجتمع من تصدعات، مهم جدًا أن يتم إحياء التراث والفلوكلور، وأيضًا خلق فولكلور جديد، نحن نسعى لتقديم خدمات ثقافية لأجل المواطنين" .
في مدرسة الأخوة الشاملة أورط الناعورة ومدرسة أورط المقيبلة كانت الأجواء احتفالية ورائعة، فعاليات لكل أفراد العائلية وأيضًا ورشات مميزة للفسيفساء والغرافيتي والموسيقى والرسم على الوجوه والكاريكاتيرات وغيرها.
فعاليات المهرجان بدأت بمنتصف شهر تشرين الأول، حيث بدأت الورشات الفنية في قرى الجلبوع، والمحاضرات، وكان اختتامها نهاية الأسبوع الماضي، وفي اليومين الأخيرين كانت هنالك منصة مركزية وعروض فنية ضخمة لفنانين مشهورين ومنهم من أبناء قرى الجلبوع كأحمد فودي وأحمد سعدي، وأيضًا فنانين من مناطق أخرى كأيمن نحاس وإياد طنوس.
مديرة المراكز الجماهيرية، سيفان غولدمان التي شاركت بالتنظيم وبالفعاليات، قالت :" المواطنون شاركوا وبدت الأجواء مفرحة واحتفالية، معًا نصنع فعاليات ونشاطات لتزيد من انتمائنا لهذا المكان وليقرب المواطنين للثقافة والتراث" .



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق