اغلاق

الشيوعي والجبهة: حكومة نتنياهو تهرب من أزماتها بتأجيج حرب دينية

أدان الحزب الشيوعي الإسرائيلي والجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة في بيان له "قانون منع الأذان العنصري، ويريان فيه مسًا صارخًا بحرية العبادة والحرية، ومحاولة شعبوية

للتحريض ضد المواطنين العرب" .
واضاف البيان :"
يبدو أنّ حكومة نتنياهو تتماهى مع اليمين الأوروبي والأمريكي العنصري. وبدلاً من تقديم حلول سياسية وأجوبة اجتماعية لأزمات السكن والفقر والصحة – ليس في جعبة حكومة اليمين سوى التحريض والكراهية والقوانين العنصرية، وجرّ البلاد إلى حرب دينية" .
واردف البيان :"
إنّ المواطنين العرب الفلسطينيين في إسرائيل ليسوا مهاجرين بل أقلية وطن أصلية، وأذان المساجد وأجراس الكنائس جزء من هويتهم ومن هوية هذا المكان، وسيبقون" .
وختم البيان :"
ويدعو الحزب الشيوعي والجبهة جميع القوى العاقلة في إسرائيل إلى مقاومة هذه السياسة الكارثية، وتعزيز النضال العربي اليهودي المشترك ضد العنصرية من أجل العيش المشترك على أساس المساواة التامة والاحترام المتبادل" .



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق